الرئيسية / اخبار محلية / العامري ومسؤولي الحشد في منزل “الخزعلي” لبحث الازمة

العامري ومسؤولي الحشد في منزل “الخزعلي” لبحث الازمة

منبر العراق الحر :

أخذت الاحداث بالتصاعد بعد بيان تيار الحكمة الذي يتزعمه عمار الحكيم والذي حمل اتهامات وعبارات نارية بحق أمين عام عصائب أهل الحق قيس الخزعلي والأقصى تشددا في الخلافات بين الطرفين.

حيث ذهب مسؤولي الحشد الشعبي إلى منزل الخزعلي لإعلان وقوفهم معه في خندق واحد والنظر في اتخاذ اللازم للرد على تيار “الحكيم”.

وبعد مناقشات استمرت لساعات، أمس، أصدر قادة الحشد الشعبي بيانا بشأن الأزمة المتصاعدة بين عصائب أهل الحق بزعامة قيس الخزعلي، وتيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم، قالوا فيه إن الاجتماع ضم كلا من “هادي العامري وهمام حمودي وأبو مهدي المهندس وسامي المسعودي وأحمد الأسدي وأبو جهاد الهاشمي” في مكتب قيس الخزعلي لدراسة تداعيات ما وصفوه بـ “مشاريع الاستهداف الممنهج للحشد الشعبي وفصائله ورموزه التي تقوم بها جهة سياسية معروفة تمتلك فضائية وجيوش إلكترونية”.

وتوصل المجتمعون إلى 3 بنود، أولها أن على تيار الحكمة التوقف فورا عن هذه السياسة والحذر من الفتن والأضرار التي يمكن أن تلحق بوضع البلد الأمني والمجتمعي .

وثانيا، ما قال المجتمعون إنه إعطاء فرصة لمبادرة رئيس الجمهورية برهم صالح في التحقيق في هذه الإساءات واتخاذ الإجراءات اللازمة تبعا لذلك، بينما تمثلت النقطة الثالثة في توجيه الشكر لجماهير الحشد الشعبي على ما وصفوه بمشاعرهم الصادقة وحرصهم على عدم السماح بالمساس به أو الإساءة، وفي النهاية دعا المجتمعون أبناء الحشد إلى الهدوء وتأجيل تظاهراتهم لحين ظهور تغيير فعلي في سياسة استهداف الحشد الشعبي.

شاهد أيضاً

الكعبي يؤكد زيادة تخصيصات الحماية الإجتماعية في موازنة 2019

منبر العراق الحر : أكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي، السبت، على زيادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.