بعد فضيحة كل من الممثلة ​منى فاروق​ و​شيما الحاج​ بالفيديو الذي انتشر لهما وسبب بإتهامهما بإرتكاب الفعل الفاضح، تعود الذاكرة بنا للعديد من الفنانات والممثلات اللواتي وقعن في الموقف نفسه، وفي هذا التقرير نستعرض لكم ابرز هؤلاء اللواتي وقعن في مواقف محرجة:

الفنانة شيما اثارت الجدل بالأغنية التي قدمتها “عندي ظروف”، وتم وصف كليب الأغنية بالإباحي فألقي القبض عليها وحكم عليها بالسجن لمدة عامين.

أما ​ليلى عامر​ بطلة كليب “بص أمك” فقد تم توجيه 3 تهم لها بسبب الكليب هي “خدش الحياء العام، والتحريض على الفسق والفجور، واستخدامها لإيحاءات جنسية في الكليب” وحكم عليها بالسجن عامين، بدورها الراقصة ​برديس​ صاحبة كليب “يا واد يا تقيل” الذي تضمن إيحاءات جنسية تم سجنها أيضاً.

اما الفنانة ​رضا الفولي​ فحكم عليها بالسجن بسبب كليب “سيب أيدي”، كما تم حبس الفنانة المصرية ​شاكيرا​، بسبب كليبها الفاضح “أدق الكمون”، بسبب ملابسها الخادشة للحياء.

الفن