الرئيسية / ثقافة وادب / البقاءُ فقطْ للضحايا …فتون حسين الحسن

البقاءُ فقطْ للضحايا …فتون حسين الحسن

منبر العراق الحر :

كانَ الصحو يذرعُ السماءَ

باحثاً عن بدنِهِ الرثِّ

بين كؤوسِ العميانِ

يمنّي الفضاءَ

بنوافذَ للحلم جديدةٍ

وكانت مظلاّتُ النجومِ

مفرودةً على طيوفِ الحالمينْ

..الأسمالُ كانت نذوراً

والجوعُ ابتهالاً

والدمعُ انبعاثاً

وكانت الكفاياتُ التفاتاتٍ وحسبْ

لانتظاراتٍ على مَفارقِ المحالِ

وكان المحالُ خرافةَ اللحظةِ

وكانت تسمى البلادُ بلاداً

وكانوا يغزلونَ الصحو على سكرتِهمْ

قبلَ أن…

أو بعدَما…

لكنَّه تفتَّحَ على غيابِهمْ

فصارَ الصحو فلسفةَ الأشلاءِ

والبقاءُ فقطْ للضحايا

فتون حسين الحسن
======================

شاهد أيضاً

صباح مغاير….ريتا سكاف

منبر العراق الحر : تبدو في صباحِها اليومَ متعبةً بعضَ الشيء..من أفكارٍ عدّة ماغادرَتْ رأسها.. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.