الرئيسية / ثقافة وادب / همساتي (إلى روح أمي )…ديانا مريم

همساتي (إلى روح أمي )…ديانا مريم

منبر العراق الحر :

ياذاك الدفء ..أين أنت
عني !؟
ياتلك الشجرة ..
في مصب أحزان قريتي ..
تتلمس ترابك البعيد
لو تركت لي ورقة خضراء
تعرف الإشتياق مثلي !!
لو تركت قلبا من بهاء
أين أنت أيها الدفء !!

كثر زاروا المكان ..
كثر شربوا من نبع حنانك
وأنا افتقدت خابيتك
الملفوفة بقماش الخيش البني
بلون الأرض
بلون الثبات الذي دل عليك ..
وحفظت للكل عذوبة الماء !

من القمح برغلا ..وطحينا
من الشجر فاكهة الزمان
من روحك أغنيات
كمواويل الحصادين
في طريق عودتهم
واستراحتهم تحت أشجار
زرعنيها بيديك
والدمع منك لسقايتها
كالبركان

تتألمي بصمت ..
وتهدينا الآمان
ولكل هارب من عدالة السماء
كنت حضنا دافئا ووجدان
تفرعت الأغصان منك.
ولم ترثك ..كلهم من بعدك
خيبات منقوشة قساوة
قلوبهم تصحرت
لا يشبهوك ياشجرة
للعز كنت وللطيبة
عنوانا

أين ألاقيك بعد فراق
لأشتم منك عبق الزمان
لم يبق لنا منك إلا الياسمين
واسمك في هويتي
عنوان عطاء

ارتاحي ..سأكتبك في رواياتي
قصيدة عشق يانبع الحنان !!!*.

ديانا مريم.

شاهد أيضاً

لا بـُدَّ مِن رَصيف..! عقيل هاشم

منبر العراق الحر : – أطـْوي أرْصِفة ً ، مَشيْـتـها وحينما يغشاني الظلام أتوسَّدُ حِذائي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.