الرئيسية / ثقافة وادب / وحدي هنا… خلود منذر

وحدي هنا… خلود منذر

منبر العراق الحر :

الأم حاضرة رغم الغياب و في هذا اليوم يحضر طيف كل أمهات الشهداء اللواتي فقدنا أغلى ما عندهن. لهن تنحني القصائد أحتراما و تصمت الكلمات إجلالا لقلوبهن الثكلى.

وحدي هنا…
أواجه موج غيابك
سقطت الكلمات مشلولة
حين رحلت عيناك عني
و أشعلتِ ذاكرتي بمرجان روحك
أيتها المقيمة في ثنايا القلب
وحدك…..
لن ترحلين مني
كالقدر
لم تختفين في النهار
كالقمر
ياكوكبي المضيء في ليلي
يانجمتي في السهر

أنا هنا منذ الصباح
أحتفي بغياب وجهك
اقضمُ أصابع الندم
تتكسر خمسُ غصات من العمر في فَمي
ترحلين و أظلُ وحيدةً
بحنجرتي تختنق الأشواق
لو كنتُ أعلم برحيلك
لقطعت الحواجز و المسافات
لو أدركتُ رحيلك باكراً
لطويت بحار غربتي
و سكنت تحت أجنحتك
أذوب ألما و لوعةً
ما علمت أنني سأصير من بعدك بنقطة العدم
لا شوق بعدك لا حنين
إلا لمسة يديك و تقبيل وجنتيك….

خلود منذر

شاهد أيضاً

سامَرَني أَلَمِي…د. منى ضيا

منبر العراق الحر : سامَرَني ويَسأَلُني أَتُعدِّينْ عَضِّي عَلى الجَرحِ والألمْ وأَدخُلي في غُضونِ السَأَمْ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.