الرئيسية / ثقافة وادب / غمامة زرقاء … ناريمان إبراهيم

غمامة زرقاء … ناريمان إبراهيم

منبر العراق الحر :

شدني سراج هذا الوقت لك

يا من لا أمنح أنفاس ورودي الناضجة إلاك

تتقلد عرش النهر

ورؤيا السحر

وترأس كل بهاء ذي عطر

أيها الراكض في صفحات هذياني

يا من تكتمل في طاعتك بيارق النداء

توقظ العمر الغافي على كتفي

يفيق كبرزخ في المرآة وجهي

قامتك السمراء ريحانة تسامرني

أيا قلبا لم يزنره سوى كحلي

لعل الليلة الكبرى تتم اليوم في أجنحة قصري

فلترم الآن رداء النوم

مد لي موسيقى صوتك الشريد كحلم يستريح مع فنجان قربي ….

هذا الهمس همسك من قصب من شذا ومن شدو

لك بقايا أغنيات في جيبي

تسافر في بلاغة احتراقي

لا أكتم أبدا أني صاحبت النارنج وسلمته شغاف حروف جذلى إليك

في أروقة سبو

تنسل نحو لحظات رحيلي

حين اختلاط الصوت بالجمر

أيا غمامة زرقاء تظلل أحزاني…

تحلق في فضاء غربتي

من درب إلى درب ترافقني

وتشبك في قوس بيادر ذاكرتي …

 

شاهد أيضاً

سامَرَني أَلَمِي…د. منى ضيا

منبر العراق الحر : سامَرَني ويَسأَلُني أَتُعدِّينْ عَضِّي عَلى الجَرحِ والألمْ وأَدخُلي في غُضونِ السَأَمْ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.