الرئيسية / ثقافة وادب / أَتلومُني….هدى الجاسم

أَتلومُني….هدى الجاسم

منبر العراق الحر :

حلمٌ تبوحُ بطيبِهِ عيناكا
وترومُ وصلَ مَحبّتي رُحْماكا!

قلبي رقيقٌ حينَ هامَ بهِ الهوى
يسلو الرجالَ ولا يرى إلّاكا

أمُعذّبي ما للمحبّةِ في دمي
تُغري..وتغزلُ في الجوى لُقياكا؟

أتلومُني والحبُّ يُشعلُ مُهجتي
ويبيحُ عِطرَ مَحبّتي مَرأكا؟

ترنو إليَّ بعين عشقكَ كلّما
هبَّ النسيمُ فما عشقتُ سِواكا

كالوردِ أنتَ يفوحُ نهرُ عبيرِهِ
ويشفُّ قلبي في الغرام نَداكا

لا تهجرَنَّ القلبَ إنّ جوانحي
جمرٌ من النيرانِ لن تنساكا

فَدَع المحبّةَ والهوى بخمائلي
لنَكُنْ بمحراب الهوى نُسّاكا

هدى الجاسم
============================

شاهد أيضاً

سارقةُ النّارِ…! وليد جاسم الزبيدي

منبر العراق الحر : هيَ تدّعي الشعرَ الذي هو صُنعتي هوَ شعرُها، لتقولَ: أنّي شاعرةْ.. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.