الرئيسية / ثقافة وادب /  (شموع ليلة الميلاد)….احلام بناوي

 (شموع ليلة الميلاد)….احلام بناوي

منبر العراق الحر :

على قَيْدِ الحياةِ ولا أبالي
بما حَوَتِ الحياةُ مِنَ القيودِ
وجودي بعضُ ما خَطّتْ حروفي
على سَطرِ الأحبّةِ و الوجودِ
ثَمُودِيٌّ بِنَحتِ الحَرفِ مالي
سوى نحت الحجارةِ مِنْ ثَمودِ
أقَمْتُ عَمودَ شِعري مِن صلاتي
كما تسبيحِ سمعانَ العَمودي
بِسَقْطِ الزّنْدِ ألفيتُ احتراقي
طَفقْتُ ألمُّ ناريَ بالزّنودِ
فحوّلتُ الشّرارَ إلى عِناقٍ
و حَوّلتُ الرّمادَ إلى شرودِ
أأغسِلُ مِن قروحِ الشِّعرِ جلدي
يَنُزُّ الشِّعْرُ مِن تحتِ الجُلودِ
وَعَدتُّ القلبَ أن يبقى طهورا
و مثلي مَن يُوَفّي بالوعودِ
وأحبَبتُ الغيابَ فَفِيهِ مِنّي
كما للطّفل مِن إرثِ الجدودِ
و أخْلُدُ للمَنامِ على قَصِيدي
بلا طَمَعٍ لديها في الخلودِ
فما بيني و بين النّفْسِ صلْحٌ
و تُلْزِمُها المكارمُ بالبنودِ
أرَحتُ العَينَ مِنْ حَسَدٍ و حِبْري
أردُّ بِلَونِهِ عَينَ الحَسودِ
فَحَسبي أنّني أنثى و أنّي
غَوَيْتُ بِسِحْرِ حَرفي لا بِجِيْدِي……
أحلام_بناوي

شاهد أيضاً

قراري واختيارك *…عفراء علي مخلوف

منبر العراق الحر : أود البقاء في عمق ظلمتك بأقرب مكان لنبضك بين شرايينك أعيش …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.