الرئيسية / ثقافة وادب / تذوب الأرض ولا يذوب الثلج ….عدنان شيخموس
adnan -عدنان شيخموس

تذوب الأرض ولا يذوب الثلج ….عدنان شيخموس

منبر العراق الحر :

1. تفاحة نائمة على خد النهر
تأبى الموت وسط كائنات تتقمص البشر

2. شجرة جريحة تبحث عن منديل ممزق في سجل الآلهة
يبكي البئر بكامل طوله وعمقه تحت مرمى رياح عاتية صفراء

3. تكية عالية مكسوة بالأعشاب الأليفة تفرش صدرها كل مائة عام
وليمة لقوافل العاصفة

4. فراشات الأمس تزغرد عاشقة لفهرس نائم وترحل على كتف القمر.

5. طرحة كردية بيضاء
تزهو عالية وتلوح بنياشين أغنيات لقرن كامل
ترقص دبكة على أبواب المزار
تهتز الأرض وتنهض برائحة الحبق
تصلي بأصابع خالية من الخواتم
تسجد من نبع حياة
شرشفها مطليّ بالذهب الأسود
تغسل سجل الخيبات ورُفات الغرباء بماء الفرات
تعطر ثقب الريح وترممه بخيوط خضراء
تحددها قبلة بلا فصول
جبالها أنهارها سهولها لحن من بركان
لغة ٌ لا تموت في غياهب الخريف
تشرب نخب الجمال ولا تنصهر لمخالب الدخان
تعزف العشق لجدائل الأمهات.

6. جسد أعمى يغرد وينهض ويسير تحت رغوة بخور المقابر
ينشر ألحانه ويمشي عارياً فوق تلال أوركيش
ينام الليل تحت غصن الشوق
يرتجف الثلج ويتألم
تذوب الأرض ولا يذوب.

7.مملكة عتيقة تتحسّر لها السماء بكامل حدودها وتبكي تحت دلف القطران
سهول قمح تغسل هواء الروح وتعطره بعطر الحوريين
ينام العشب ويفيق على ريش الحجل
نافذة متعبة تهرب من نفق السواد
تستلقي فوق جنة شالكِ الكردي
بياض راحتيك يودع أحلام المكان ويغني للنجوم الثكلى دفئ أغنية زرقاء
أحجية عتيقة معلقة على أوتار زهرة النرجس
شفاه نهر تبتسم وترسم لغة معبد جديد.

8.حلمٌ هوالنهر
أنهار تحرسها النوارس والرياح عطر ريحان
مدائن تقرع ناقوس فجر في بستان الروح
في كل ركن حكاية والزوايا متساوية بالظلام
تختفي الألوان وتضيئ في كأس معتق فوق منارة الضوء
في كل كأس ومضة مائية
وكل ومضة شتلة ريحان عارية بين يديك
صيرورة لتأريخ نهر عذب
يجري ويفيق على نحيب المجازر
يتوسد من ذاكرة مثقوبة شوقه معصية اللحظة .

9.غيمة مشلولة تغمض عينيها تغتسل بملح مطر
الساحة المطلة على كتف حديقة النهار ذابلة
ثمة أصوات تخترق السريرالنائم تحت الشجر
ثمة ريح يبكي غصنها المنحور على عتبة الجرح
ثمة بيوت نائمة تسكنها طيور الأبابيل
لاتغفوا إلى أجل غير مسمى
تحلم بـأنفاس الشمس والنار والصقور وخرير الفرات
مازالت الجدران تغني حتى الثمالة
بين مد أمواج الحروف وجزر المعنى
تتوقف البوصلة وتنصهر في محطة الذاكرة على مقاس إسمكِ
ينام الشجر في عنق الموت
تحلم كبقية أيامها بأن الشمس تشرق من سيمفونية الشفق
تستريح وراء ستار الأمل
تسرد للأغصان حكاية فستانك في قاعة المهرجان
كنسية تفتح أبوابها الكبيرة لإلقاء نظرة على شمعة لن تذوب
تضيء فانوس البيوت لطريق يلونه طين أحمر وغبار.

10.ريح يبحث عن لونه
ورياح تعوي تفقد الأعراس مذاق القمر
أشجار صامدة تقرع ناقوس الفرح في سماء العمر
يفتح الأمل ذراعيه لمملكة لاتموت دافئة في قارة القلب

شاهد أيضاً

رضاب أماني .. …. قمر بيروت

منبر العراق الحر : مد لي حبل وصالك ودع نورك على زيف الجفن يمضي إذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.