الرئيسية / ثقافة وادب / سألتكِ الرحيلا!! روز اليوسف شعبان

سألتكِ الرحيلا!! روز اليوسف شعبان

منبر العراق الحر :

سألتكِ الرحيلا
فخذي ما شئت!!
ملابسي العصرية
وأزيائي العسكرية
ومعطفي الصوفي
وكنزتي التي نسجتِها
في ساعات الفجر الاولى
بعد انحسار الشمس
خلفَ أقنعةِ السحبِ الرمادية
خذي ما شئت!
قواريرَ عطري اللازَوَرْدية
ومفاتيحَ حقيبة السفر
واتركي لي كتابَ شعرٍ احببتُهُ
كان يرويني اذا ما الليل اندثر
وبعضا من ذكرياتي
حين كانت أحلامي
تعانق أنجمَ السهر!!
وسبحةً للصلاة
وابريقَ زيتٍ
يرافقني عند السحر
خذي ما شئت!!
أحلامي الغابرة
وسنابلَ عشقي الذهبية
وستائرَ نافذتي
واتركي للشمس تخترقها
تغسلها بخيوطٍ ذهبية
فما عاد القناع يجدي
ولا ذكرياتُ أمس الوردية
فأنا قابعٌ هنا
خلفي نوافذٌ مشرعةٌ للريح
وأبوابُ بيتي
تخترقها نسائمُ الخريف
في سويعات المساء
عندما يغدو الرغيفُ
زادًا لكبرياء البؤساء
خذي ما شئت !!!
واتركي لي بعضًا من كبريائي
وحقيقتي التي طمسْتِها
في صُحُفِ التاريخ
خذي ما شئت واتركيني!!
فأنا عائد الى نفسي
أمسح عنها
أدرانَ الماضي
وغبارَ سنينٍ عجافٍ
كانت تبدو لي يوما وردية!!
روز اليوسف
=============================

شاهد أيضاً

بان الهوى، على البحر الكامل ….بقلمي فريدة الجوهري لبنان.

منبر العراق الحر : بان الهوى مانفع إنكاري زيدي به واستعذبي ناري ما كان هذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.