الرئيسية / ثقافة وادب / لَا طَعْمَ لِقُبُلاتِي….ميَّادة مهنَّا سليمان

لَا طَعْمَ لِقُبُلاتِي….ميَّادة مهنَّا سليمان

منبر العراق الحر :

إليكِ أكتبُ ياأُمّي
وأخطُّ أحرُفَ مأساتي
كيفَ مضَيتِ راحِلةً
فقد أشعلتِ آهاتي؟
فيافَقدي.. وياألمِي
ويايُتمي..وياوَجعي
ويازفراتِ أنّاتي!
إليكِ أكتبُ ياأمّي
بِلا عَينيكِ
مُظلِمةٌ..
صَباحَاتِي
بِلا كفَّيكِ
ذَابِلةٌ..
حدائِقُ وردِ بسْماتِي
بِلا خدَّيكِ ياأمِّي
لا طَعمَ..
لِقُبلاتِي
فيا رَحمَنُ أكرِمْها
بِظلِّ العَرشِ ظلِّلْها
وَأسكِنها..
جِنانَ الخُلد
تَقبَّلْ رَبِّي دَعوَاتي

ميَّادة مهنَّا سليمان
في مثل هذا اليوم من عامين رحلت أمّي رحمها الله
وفي هذا العالم الأزرق، كم وجدت أشخاصًا
عزّوني بنبض حروفهم، وبدفء قلوبهم
في حين أنّ هناك أشخاصًا جمعتني الحياة بهم
وكان بيننا خبز وملح، وذكريات جميلة
لم أجدهم وقت ألمي، وحزني!
شكرًا للمِحن التّي ترينا حقائق البعض! ميادة سليمان
============================

شاهد أيضاً

قلب مكتظ بالوجع….ملاك العوام

منبر العراق الحر : تترنح أفكاري وتلبس جناحا الوجع حبك أتاني بخريف العمر غمر بالنشوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.