الرئيسية / ثقافة وادب / ندمٌ فائض …. عبد الحميد الصائح

ندمٌ فائض …. عبد الحميد الصائح

منبر العراق الحر :

ليْسَ وَقْتاً مُناسِباً؛ أتّفِقُ مَعَكْ،
لقد جِئْنا متأخّرَينِ كَثيراً
لكِنّ هُناكَ شَيئاً ما سَيَحْدُثْ .
مِنْ مَشْجَبِ اللّغاتِ؛
سَتَزْحَفُ الكَلِماتُ راجِفَةً
يِحثّها الصَمْتُ على البَوحِ بِما لايُقالْ.
حَيَنَ تَيقّنتُ أنّكِ امْرَأتي المُسْتَحيلَةْ .
وأنَّ الطَريقَ الى بَعْضِنا مُوحِشٌ بِلا جنونْ ،
وإنّكِ أنا ،
أسْمَعُكِ فيَّ بَيْنَ عُواءِ الأشْباحْ.
لمْ أدوّنْ في دَفاتري سِوى حَرائِقَ شَتى بِنارٍ واحِدةٍ .
أطْويها سِرّاً ، لِتَصلَكْ ،
عَسى أنْ تَصلَكِ بَحْراً مَعَ الغَرْقى
أو لَيْلاً مَعَ الأرَقْ.
لاتُفَكّري كَثيراً،
لدَيّ ندَمٌ فائضٌ يَكْفينا مَعاً
وزمنٌ طويلٌ مُؤجلٌ مِنَ الكَسَلْ ،
ويَأسٌ غَزيرٌ
يَجْعَلُنا نَحْلُمُ دونَ انتظارْ .

=================================

شاهد أيضاً

بان الهوى، على البحر الكامل ….بقلمي فريدة الجوهري لبنان.

منبر العراق الحر : بان الهوى مانفع إنكاري زيدي به واستعذبي ناري ما كان هذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.