الرئيسية / ثقافة وادب / شهيق.. ** ابتهال الخياط

شهيق.. ** ابتهال الخياط

منبر العراق الحر :

أرمم جروحي بتراب الذهب
سأضع يدي بيد رجل يُهدئ البحر
سأقتنص قلبه عند ذاك المنحدر الصعب.
يا للــــقوة !
نبضه كقرعٍ ثابتٍ لطبول !
.
.
رجفة و …..
حلم ..
يقودني نحو ضفة شاهقة السقوط
الشجر ينزع أوراقه بجنون ..
يرميني بقسوة..
ينبض قلبي
كما قرعٍ ثابتٍ لطبول !
.
.
عاصفتي ..
عاتية..
الرياح ألوان
تصوغ أوجاع الطيور
صداها في الجبال
صرخاااات…
كما قرعٍ ثابتٍ لطبول !
.
.
دائرة و…
دخان .

الحرائق لاتنتهي
لن أعرف أبدا لون الرماد
فالموت الأسود مجنون
يطعنني بسكاكين
كقرعٍ ثابتٍ لطبول !
.
.
مع الغيوم ..

لعلي سأغني
بأصوات الجبل
وبكل ألوان الرياح..
و لتتكسر الأمواج العاتية
سيوفًا ..
على السفن المنسية
عند جذور شجرة الصفصاف العجوز..
الغارقة في بحر أكله الرماد ..
يتساقط الجمر هناك
كما قرعٍ ثابتٍ لطبول .
.
.
ابتهال الخياط
===================

شاهد أيضاً

مشهد ………أمين عبد الرحمن دعبول

منبر العراق الحر : يالكثرة الركام في الزوايا المتخمة خبأت الأيام بقايا الحروف المنهكة فضلات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.