الرئيسية / ثقافة وادب / أين أنت…سهاد شمس الدين

أين أنت…سهاد شمس الدين

منبر العراق الحر :أين أنت من عينيّ حين تبرق السماء…
ّ وأرتقب حبّات المطر…
أين أنت من إستراق الدجى…
لهمسٍ أبوح به على عجل….
وأين… من مدى الأرض ظلّك…
حين أفتح نافذتي وأغرق…
ويخجل عُنُقي من أصابع الزنبق…
وحين…
يحاورني على مهلٍ حزن الصفصاف…
على صيفٍ عابر منٍ دون ضياء وجهك…
وأين سكرة الأحلام من رشفات العشق..
حين ينبلج الصبح على غُصنٍ أورق…
وكلّ هذا وتسألْ…
فالشمس إن غابت أعذرها…
ففي المقلب الآخر الأرض…
أناس يحيكون للأمل ثوبه الأخضر….

( سهاد شمس الدين)

شاهد أيضاً

متى ينتهي ترحالي? ريتا السكاف

منبر العراق الحر : منذُ متى وحالي يسألُ حالي. أيُّ عطر ذاك ٍ تسربَّل في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.