الرئيسية / منوعات / الآلاف “يخططون” لاقتحام “المنطقة 51” السرية لرؤية الفضائيين!

الآلاف “يخططون” لاقتحام “المنطقة 51” السرية لرؤية الفضائيين!

منبر العراق الحر :

يخطط ما يقرب من 400 ألف من صائدي الكائنات الفضائية للقيام بغزو جماعي لما يعرف بـ”المنطقة 51″ في منطقة نيفادا العسكرية السرية.

وتعهد صائدو الكائنات الفضائية والمؤمنون بنظرية المؤامرة، عبر “فيسبوك”، باقتحام المنطقة على أمل التغلب على الأمن بفضل أعدادهم الكبيرة، وفقا لما تقوله الصفحة الخاصة التي أنشأوها لهذا الحدث والتي تحمل اسم Storm Area 51 (عاصفة المنطقة 51).

وتتمثل الخطة المزمع عقدها في صباح يوم 20 سبتمبر المقبل، وفقا لصفحة “الفيسبوك”: “سنلتقي جميعا في مركز Alien Center وننسق عملية دخولنا”، قائلين: “إذا ركضنا مثل ناروتو، يمكننا أن نتحرك مثل الرصاص، دعونا نرى الأجانب”.

ولكن هذا الحدث في الحقيقة مجرد مزحة، حيث حرص المشاركون عبر صفحة “فيسبوك” على إعفاء أنفسهم من أي مسؤولية إذا ظهر شخص ما فعليا وحاول اقتحام القاعدة الخاضعة للحراسة المشددة.

ونشر المستخدم جاكسون بارنز عبر صفحة الحدث على “فيسبوك”: “ملاحظة: مرحبا حكومة الولايات المتحدة، هذه مزحة”، وأضاف: “لست مسؤولا إذا قرر الناس اقتحام المنطقة 51 فعليا”.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بمشاركة الكثيرين لممازحات تتعلق بالحدث وإطلاق السخريات والنكات بشأن إعادة الفضائيين إلى أوطانهم وتعليمهم التقاليد الإنسانية وغير ذلك.

Embedded video

يذكر أن وكالة المخابرات المركزية اعترفت رسميا بوجود المنطقة 51 في عام 2013، وما يزال الغرض من وجودها غامضا حتى الآن، على الرغم من أنها كانت موقعا لمئات اختبارات الأسلحة النووية ورحلات الطائرات الشبح.

ودفعت القاعدة السرية التي تبلغ مساحتها 5000 ميل مربع، أصحاب نظريات المؤامرة إلى الاعتقاد بأنها مكان الراحة الأخير لمركبة فضائية أجنبية هبطت في مدينة روزويل بولاية نيو مكسيكو في عام 1947. وهذه المنطقة محصنة بشدة بالأسوار والرادارات وشاحنات الدوريات والكثير من الرجال الذين يحملون البنادق، والذين ليس في نية المشاركين في الحدث مواجهتهم فعليا.

View image on TwitterView image on TwitterView image on Twitter

Embedded video

المصدر:ديلي ميل

شاهد أيضاً

انفصال أصالة نصري عن زوجها المخرج طارق العريان (فيديو)

منبر العراق الحر : أعلن الإعلامي المصري، تامر أمين، عن خبر انفصال الفنانة أصالة نصري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.