الرئيسية / ثقافة وادب / لا بـُدَّ مِن رَصيف..! عقيل هاشم

لا بـُدَّ مِن رَصيف..! عقيل هاشم

منبر العراق الحر :

– أطـْوي أرْصِفة ً ، مَشيْـتـها
وحينما يغشاني الظلام
أتوسَّدُ حِذائي المُنـْهـك

-لم تعـُد ِ الحَقـيـبة ُ صالِحة ً ،
لأطـْوي فيها.. رَميمَ الوطـَن

-أبليْتَ أحـْذِية ً ، بمقاسات ٍ شتى ،
ولم يـَنـْتهي عـِنادُ الطـريقِ .

-أمْشي احمل أسْفارَأ..حـُبـْلى
بحَكايا الجـَدَّة ، والاصدقاء الغرباء.

-نقطة تفتيش.. فـَتـَّشوا الحـَقـيـبـَة بحثا..
عن أحْلام ٍ، أَهـربُها
ما وجَـدوا، غيرَصورالعائلة..

شاهد أيضاً

تحول الذات في نص ((صلاة حمام)) للأديبة الشاعرة سمرا عنجريني ..أياد النصيري

منبر العراق الحر : أنا أقرأ نصوص سمرا عنجريني متقادمة زمن الكتابةوالتي حافظت على توصيفاتها- …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.