الرئيسية / ثقافة وادب / ‘ يَدُ الهوى ”..الهام عبود

‘ يَدُ الهوى ”..الهام عبود

منر العراق الحر :

أودعتُ قلبي عند ذاكَ الأهيفِ
أسررتُ للنّبضاتِ : لا لا تُسرِفي

وشَرَعتُ أَتبعُ ظِلَّهُ أنّى ثوى
وأقولُ للآمالِ هيّا رَفرِفي

حتَّى استَمَلتُ فؤادَهُ مُستبشِراً
أنّي بهِ زمَنَ الشَّدائِدِ أكتفي

أمطَرتُهُ حُبّاً غزيراً فارتوى
وتورَّدَ الخدُّ الأسِيلُ المُحتَفي

ورَشَفتُ من كأسِ الهوى ماسَرَّني
ووهبتُ حِبّي ذا الوفاءَ اليُوسُفي

إنّي شَكوتُكَ للنسيمِ صَبابةً
يامَنْ وَهَبتُكَ باذِخاتِ الأحرُفِ

أغرَقتُ في ودٍ رَعَتهُ يدُ الهوى
وخَرَجْتُ منه كالعليلِ المُدنَفِ

إلهام عبّود/سورية
=====================

شاهد أيضاً

خلي دعاني …ناري ظاظا

منبر العراق الحر :من ريقه عسل قد سال فأثمل النبض والشريان خلي دعاني إلى السمر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.