الرئيسية / ثقافة وادب / زرعتُ الأماني لأجني حَصادًا ….ميساء صح

زرعتُ الأماني لأجني حَصادًا ….ميساء صح

منبر العراق الحر :

ذلعيدٍ هتفتُ وناديتُ شوقًا
تعالَ بصبحٍ وقبلَ الندى

بأيِّ البلاغَةِ ألقاكَ تَرضى
حَملتُ الأغاني بِكفِّ المدى

رَفعتُ الدعاءَ ومِن بعدِ صومٍ
لتَصفو قلوبٌ ويُجلى الصدى

فأينَ المحبَّةُ قُل لي إلهي
بوادٍ سحيقٍ نَساها الهُدى؟!

أهذا خَليلي وذاكَ صَديقي
يَجرُّ النفاقَ بِذيلِ العِدى

أراني كَظبيٍ لطيفِ المُحيّا
وما عادَ لُطفي يطيقُ الردى

وقبلَ الشروعِ بلبسِ الجديدِ
فبالخيرِ قلبي تَراهُ ارتدى

فَبِتْ في يَديَّ كإسوارِ زندي
وبَشِّر بخيرٍ وسعدٍ بَدا

وأنشر أريجًا بعمقِ الخُزامى
لأنسى عياءً كجرحٍ غدا

زرعتُ الأماني لأجني حَصادًا
فعُد لي جَوابًا بملءِ الصدى…..

ميساء صح
===================

شاهد أيضاً

كي نورثَ الفرَحَ للأرض! الكاتبة ريم شطيح

منبر العراق الحر : قال لي: في عَينيكِ صهيلُ خيولٍ قادمٌ من القُرونِ الوسطى يا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.