الرئيسية / ثقافة وادب / للظّلمِ نَصْلٌ جارحُ….احلام بناوي

للظّلمِ نَصْلٌ جارحُ….احلام بناوي

منبر العراق الحر :

البَرقُ يجلدُ غيمةً

تبكي أمامَ صغارِها فَتَشُبُّ فيهم رغبةٌ أن يكبروا

للغَيمِ دمعٌ صالحُ

الماءُ يَجرحُ جدولاً فَيَئِنُّ طُولَ طريقِهِ للبحرِ ثمّ يُسامِحُ

البحرُ دمعٌ آدَميٌّ مُترَفٌ

وَلأنَّ دمعَ الآدميّةِ مالحُ

يطغى على دمعِ الغيوم بِمِلحِهِ

للظّلمِ نَصْلٌ جارحُ

الشمس تحكم بيننا لتعيدَ حقّ الغيمِ من ملح البشرْ

النّاي عُمْرٌ بَرزَخِيٌّ للقصبْ

والريحُ عودٌ للكَمَانِ على الشّجرْ

الصّبحُ مَشغولٌ بِتَلميعِ المرايا في بحيرات البَجَعْ

القمحُ يُخفي ما تُخَلّفُهُ العِجَافُ مِن الوَجَعْ

للطّيرِ عَزفٌ مُنفَرِدْ

والكلّ يعرفُ دَورَهُ

وانا كسرتُ النّايَ عُمراً واعتزلتُ غِناءَهُ

لم يُتقن الإنسانُ عَزْفَ جِرَاحِهِ يوماً

ليُتقِنَ في الحياةِ عطاءَهُ….

. احلام بناوي
=================

شاهد أيضاً

كي نورثَ الفرَحَ للأرض! الكاتبة ريم شطيح

منبر العراق الحر : قال لي: في عَينيكِ صهيلُ خيولٍ قادمٌ من القُرونِ الوسطى يا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.