الرئيسية / ثقافة وادب / أَستَميْحُكَ عٌذراً يازماني…شذى الاقحوان المعلم

أَستَميْحُكَ عٌذراً يازماني…شذى الاقحوان المعلم

منبر العراق الحر :

أَستَميْحُكَ عٌذراً

يازماني

لمْ أكنْ ذِئباً

حينَ اسَّاقطتْ

تُوَيجاتُ وَرْدَتي

ذاتَ عَاصِفَةٍ

أطاحَتْ بالحُلُمِ

ما أَكلتْني ذئابُ البَغي

حينَ منْ خَاطرِ الأيَّامِ

ارتجَوتُ فُستانَ فَرحَةٍ

و عبيراً لزهورِ

حينَ حانِ أَريجُها

رُدِمَتْ

في رمسِ خيبةٍ

زلزلَتْ ثباتَ الخَطوةِ

وأنا ألاحقُ الأطيافَ

أيادٍ منْ سَراب ..

ما حَملتُ عصا موسى

كي تخْرجَ أفعى

تنفُثُ السُمَّ في

مَن استباحَ ضِحكَتي

ثُمَّ عَاب على خطوتي

كثرةَ السُّقوطِ

ومازلتُ كالعصفورِ

أَعقدُ اتفاقيَّةَ صُلحٍ

مع بُندقيَّةِ الحُزنِ

أمتطي الشموخَ

فأنا. … تخومُ الشمسِ

حدودي

……
شذى الأقحوان المعلم
=======================

شاهد أيضاً

نعيش بعالم الذكريات .. ازدهار السعدي

منبر العراق الحر : علمتني الحياة أن الإنسان كتلة من المشاعر، مجسدة بداخل جسد متحرك، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.