الرئيسية / ثقافة وادب / سارقةُ النّارِ…! وليد جاسم الزبيدي

سارقةُ النّارِ…! وليد جاسم الزبيدي

منبر العراق الحر :

هيَ تدّعي الشعرَ الذي هو صُنعتي هوَ شعرُها،
لتقولَ: أنّي شاعرةْ..
هي تجهلُ الحرفَ المبينَ جزالةً بركاكةٍ ورطانةٍ متناثرةْ..
لا تفقهِ البحرَ الذي إذْ نكتوي فتطيلَ زحفاً أو تُقصّرَ ظاهرةْ..
وتلوكُ شطراً أوْ تتوهُ جهالةً وتضمّ جرّاً أوْ تُسكّنُ آخرهْ..
ومخارجٍ للحرفِ أعيتْ لفظَها فتنمّرتْ وتلجلجتْ كالحائرةْ..
أو صورةٍ شعريةٍ عانتْ بها لمْ تعرفِ المعنى وصدقَ مشاعرهْ..
أوْ حينَ تُسألُ في مقاصدَ لفظةٍ صَمَتَتْ، فقالتْ: أنّها بهِ ساخرةْ..
وقفتْ وأيقنتِ الحكايةَ بعدها هي تجهلُ الأشعارَ، ليستْ شاعرةْ.

شاهد أيضاً

سلامٌ لفكر وشعرٍ جزيلٔ…زينب نوفل

منبر العراق الحر : سلامٌ لفكر وشعرٍ جزيلٔ وحرفي لصمتكَ عانى السهَرٔ وجيشُ بلادي عليهِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.