الرئيسية / ثقافة وادب / لو ناديتني…بقلم يوسف نابارو

لو ناديتني…بقلم يوسف نابارو

منبر العراق الحر :

لو ناديتني
لمشطت الرياح بكلماتك،
وحرقت البحار بلهبي،
لأقبل كل ذرة
تطفو على إيمانك اللانهائي،
وكل حرف يهجر، مشردا،
من دمك القرمزي،
لو ناديتني،
لغمرت كل قبر بندى عطرك،
ومزجت ازدهار لحظتنا الغائبة،
بركام صلاتنا النائمة،
لو ناديتني،
للملمت من ذكرى عبيرك
شهقة حتى أنفاسي الأخيرة،
لترفع الملائكة روحي
إلى قدر ربنا،
مثل عناق وحشي انتحاري،
ويبقى في التربة جسمي المسحور،
محررا من كل اللامبالاة،
لأصبح غبارا عاشقا،
في كون المحبين،

وما زلت أنتظر صوتك المثير،
وراء منطق سهامك البطيئة،
التي تتسرب بلا نظام،
في دوامات نفسي المتوهجة،
وما زلت أنتظر الفيضان
على جزرك الغريبة،
وقبلة الجن اليتامى،
على خريطة ظهري.

يوسف نابارو

شاهد أيضاً

اقترب أكثر….ناريمان معتوق

منبر العراق الحر : بك قيّدت مشاعري وأعلنت لك الولاء والطاعة سيدي… رغم صمتي، رغم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.