الرئيسية / ثقافة وادب / صباح مغاير….ريتا سكاف

صباح مغاير….ريتا سكاف

منبر العراق الحر :

تبدو في صباحِها اليومَ متعبةً بعضَ الشيء..من أفكارٍ عدّة ماغادرَتْ رأسها..
تلبَدَّتْ كلُّ الغيوم في سماءِ فكرها..لم تعدْ ترى رؤيةً واضحة..
ضباب الرّؤيا يمنعُها من التّمتّعِ بفكرٍ صافٍ يصل بها إلى قرار..
رشفتْ من فنجانها ،وكأنّ في القهوة قوةً تُزيحُ كلَّ هذا الضّباب..
الصّباحُ ينتظرُها لتكونَ جزءاً من مفرداتِه.ْ
لتكونَ وتراً يعزفُ لحناً منفرداً ..
شرّعي إذاً نوافذكِ ليدخلَ نورَ الصّباح .
.دعيه يصلُ لأبعدِ ركنٍ باردٍ في قلبك..
ليدَفِّئَ أطرافكِ وليلعَنَ سُئمَ أفكارك..
هيا انهضي وارمِ عنكِ رثَّ الأوهام…
عيشي دقائقَ صباحِك بولهِ عاشقٍ ..يتلو تراتيلَ حبّه مع أوّل النّسمات..
كيف لا يحلو صباحٌ يُشرقُ من بين جفنيكِ ويقبّل وردَ خديكِ.
هيا هذا الصّباحُ يليق بعسلِ عينيك..
قومي انفضي عنكِ غبارَ الهمّ ..وارقصي على أوتار القلب..
وقولي بصوتكِ الدّافئ: صباحكم وصباحي اليوم وكلّ يوم سكر…..

ريتا سكاف

شاهد أيضاً

كي نورثَ الفرَحَ للأرض! الكاتبة ريم شطيح

منبر العراق الحر : قال لي: في عَينيكِ صهيلُ خيولٍ قادمٌ من القُرونِ الوسطى يا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.