الرئيسية / مقالات / حينما نغازل الطبيعة!!!!..ايمان عبدالملك

حينما نغازل الطبيعة!!!!..ايمان عبدالملك

منبر العراق الحر :

رغم الحرارة المرتفعة تبقى انت الاجمل ببساطك الأخضر الواسع ، وبتغاريد الفرح التي تطلقها الطيور لتزرع الأرض بهجةً وسرور، فالنشاطات تكثر في فصلك ،والمناسبات الاجتماعية والافراح تزغرد في سهراتك ، هدوءك يحمل الكثيرمن المزايا والالهام للانسان ، لينطلق بزيارة بحرك الساحر والتمتع بنقاء الأجواء في جبلك الباهر ، الحياة تتزين بك وتنشط فيها الحركة السياحية وزيارة الاماكن الأثرية والدينية لتكون متفرد بجمالك وحسنك ايها الصيف العذب.
ما ان تغيب شمس الصيف حتى تطل علينا النجوم بسحرها الخلاب وتتراقص لنا بالعتمة كأنها كنوز تتلألأ وسط الفضاء هي الطبيعة الخلابة بكل ما فيها من خيرات ومسرات وليالي ملاح لتبهجنا بسهراتها التي تضج بالحياة وزاخرة بالحماس،حيث تزهو وتنشط فيها كل الكائنات ،فالأشجار تكرمنا بأطيب الثمر واهالي القرى تجد وتجتهد لتأمين مونة الشتاء ، حتى النمل تنطلق من أوكارها لتجمع قوتها لتحمي نفسها بقية الفصول ولا ننسى بساتينها التي يحلو بها السهر.
لم يخطئوا حين سمّوك درّة الفصول ،بحسنك وجمالك أحسستنا بقيمة الحياة، ومن شذى رحيقك تنفسنا عطر الوجود، فانت مركب يأخذنا لشطآن بعيدة ويعيدنا إلى أنفسنا بذهول،لنبقى ننتظرك سنة وراء سنة بشغف وحماسة لتجمعنا بالأحبة الذين غادرونا لبلاد المهجر وتعيدهم ليزينوا ساحاتنا ويزرعوا الأمل بأمسياتنا وينشروا السعادة في قلوب من أحبهم دون أي خمول .
فئة الشباب لهم حق علينا خلال فترة الصيف فهناك أمورا كثيرة يمكن التخطيط لها من قبل وزارة الثقافة والشباب من خلال إطلاق برامج وأنشطة صيفية وتأمين أماكن للمخيمات الكشفية في مراكز تابعة لها لاستغلال أوقات فراغهم بأعمال تفيدهم واعداد دورات تثقيفية لإكساب الشباب مهارات مهنية وعلمية تعلمهم الاعتماد على الذات واحترام قيمة العمل ،فدعونا نستفيد من تجارب الدول المتقدمة في هذا المجال لنحمي شبابنا من الخطر الذي يداهمهم.
الآن وقد أشرف الصيف على نهايته فالقليل من انتبه لروعة أجواءه و ذكروا محاسن سهراته ، والحرية التي تمنحنا إياها أجواؤه الدافئة، فهو فصل الرحلات الجميلة والنزهات اللطيفة، والسهرات الطويلة الدافئة. انه فصل الخير والأمنيات المحققة، ومواسم الأفراح المؤجلة،فكم سنقتدك ايها الصيف على امل اللقاء بك في السنة المقبلة
المثل الشعبي يقول “لو كان للصيف أم كانت تبكى عليه”

شاهد أيضاً

هيا بنا الى الصين ….هادي جلو مرعي

منبر العراق الحر : حظيت زيارة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي والوفد الرسمي المرافق له …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.