ولدت   ميلاني جاين تشيشولم    المعروفة باسم ​ميلاني سي​ أو ميل سي في 12 كانون الثاني/يناير عام 1974، هي مغنية وكاتبة أغانٍ وناشطة ورائدة أعمال وممثلة وشخصية تلفزيونية، إضافة إلى أنها كانت واحدة من الأعضاء الخمسة في فرقة Spice Girls.
منذ عام 1996، حققت ميلاني سي نجاحاً كبيراً فلقد باعت أكثر من 105 مليون تسجيل، بما في ذلك 85 مليون نسخة مع الفرقة و20 مليون ألبوم منفرد، وحصلت على أكثر من 325 جائزة في جميع أنحاء العالم من الفضة والذهب والبلاتين.

طفولتها
كانت  ميلاني سي   طفلة وحيدة، تزوج والدها ووالدتها في 12 كانون الثاني/ يناير علم 1971 وانفصلا في عام 1978 ، عندما كانت ميلاني سي تبلغ من العمر أربع سنوات ونصف السنة.
غنت في فرق موسيقية منذ أن كانت في الرابعة عشرة من عمرها، وبعد المدرسة، تابعت دراستها للحصول على شهادة في الرقص والغناء والدراما والمسرح الموسيقي في كلية دورين بيرد للفنون المسرحية شرق لندن.
خلال دراستها في الكلية، وافقت على المشاركة في إعلان The Stage، وكانت وزميلاتها يتطلعن إلى تشكيل مجموعة بنات ليصبحن في ما بعد فرقة سبايس غيرلز. تركت الكلية بعد فترة قصيرة من دخولها اليها الا انها حصلت على مؤهلات تعليمية في مجال الرقص والرقص المسرحي.

مسيرتها الفنية
شاركت  ميلاني سي   في كتابة 11 أغنية، وإحتلت المركز الاول في ​المملكة المتحدة​ أكثر من أية فنانة أخرى، لذلك هي الفنانة الثانية في العالم وأول فنانة بريطانية تحتل أكثر عدد مرات المركز الأول لـ 14 أغنية.
وحصلت أعمال ميلاني سي على العديد من الجوائز والترشيحات، بما في ذلك دخولها في كتاب ​غينيس​ وحصولها على ثلاث جوائز موسيقية عالمية وخمس جوائز بريطانية من 10 ترشيحات، وثلاث جوائز موسيقى أميركية، وأربع جوائز بيلبورد للموسيقى من ستة ترشيحات، وثماني جوائز بيلبورد خاصة، وثلاث جوائز إم تي في ​أوروبا​ للموسيقى وجوائز من سبعة ترشيحات وجائزة MTV Video Music Awards من ترشيحين وعشر جوائز ASCAP وجائزة Juno واحدة من ترشيحين وأربعة ترشيحات في جوائز Echo.
وبدأت ميلاني سي مسيرتها الفردية في أواخر عام 1998، عن طريق الغناء مع مغني الروك الكندي Bryan Adams في ديو اغنيتهما “When You Gone”. صدر ألبومها الفردي لأول مرة Northern Star في عام 1999 ووصل إلى المرتبة الأولى في السويد والرقم 4 على قائمة ألبومات المملكة المتحدة.

حازت على شهادات دولية مع سبع شهادات بلاتينية وثلاث شهادات ذهبية، بعد أن باعت أكثر من 4 ملايين نسخة في جميع أنحاء العالم، أصدرت بعدها البومها الثاني Reason في آذار/ مارس عام 2003 وباع أكثر من 500000 نسخة، ووصل إلى المركز الخامس في المملكة المتحدة.
وأصدرت ميلاني سيس ألبومها الثالث Beautiful Intentions في نيسان/ أبريل عام 2005، وقد بلغ المركز 24 في المملكة المتحدة، ورقم 15 في ألمانيا وبقي تسعة أسابيع في المرتبة الأولى في البرتغال.
حصل الألبوم على جائزة ذهبية من قبل BVMI و IFPI Switzerland و Platinum ومن وكالة فرانس برس ، حيث باع أكثر من 1.5 مليون نسخة في جميع أنحاء العالم، اما ألبومها الرابع This Time في نيسان/أبريل عام 2007 اصبح من بين اول 10 ألبومات لها في سويسرا حيث حصلت على شهادة Gold واستمرت في اصدار الالبومات وفي تحقيق النجاحات والجوائز.
وفي كانون الأول/ديسمبر، تم لم شمل فرقة Spice Girls، لاعادة احياء أكبر عدد أغانٍ لهن بجولة عالمية.

معاناة ميلاني سي مع ​الإكتئاب​ والإضطراب
اعترفت ميلاني سي في العديد من المناسبات، أنها عانت من الإكتئاب السريري وإضطراب الأكل، وتحدثت عن الموضوع قائلة: “كنت أمارس الرياضة لمدة ثلاث ساعات يومياً، وقد كانت طريقة للهرب بالنسبة لي حتى أنني بدأت أشعر أنني إنسان آلي، وعلى الرغم من أنني لم أكن سمينة كانوا ينادونني بـ sumo spice، فزاد الأمر سوءاً وزاد وزني”.

حياتها العاطفية: واعدت 6 رجال من بينهم ​روبي ويليامز
في عام 1997 ، كان لميلاني سي علاقة قصيرة مع الممثل العالمي روبي ويليامز، وفي عام 1998 واعدت جيك ديفيس، وفي صيف العام نفسه دخلت في علاقة مع أنتوني كييديس، وهو مغني في فرقة Red Hot Chili Peppers.
“وفي عام 2000، واعدت ميلاني سي Jason “J” Brown ولم تدم العلاقة طويلاً، ففي عام 2002 بدأت تتطور علاقتها مع المطور العقاري توماس ستار، وبعد 10 سنوات معاً إنفصلا.
وفي عام 2014 بدأت ميلاني سي علاقة مع مدرب اللياقة البدنية جو مارشال، الذي يشغل الان منصب مدير أعمالها.

ميلاني سي تعترف بتعرضها للتنمر من قبل أعضاء من فرقة Spice Girls
في عام 2016 إعترفت ميلاني سي أنها كانت تتعرض للتنمر، من قبل عدد من الاعضاء في فرقة Spice Girls التي كانت منها، وقالت إنها لن تسمي بالاسماء لأن الموضوع وقتها إنتهى، بعد أن تمت مواجهة هؤلاء الاشخاص في الفرقة، فاعتذروا منها على المضايقات التي تسببوا فيها لها، خصوصاً أنها كانت تقول إنها في تلك الفترة كانت صغيرة، وكانت تسكت في حال وجهت لها إهانة.