الرئيسية / ثقافة وادب / رحيل ——— امتثال محمد

رحيل ——— امتثال محمد

منبر العراق الحر :
طيور الخريف ترسم دروبا للرحيل
وأسراب الأحزان تطير
سحابة تصير.. تمطر
تبلل جوانحي حنينا
يا وطني المنفى
كيف أرحل عنك..
وقلبي معلق على قبضة الباب
وطفولتي ورفاقي خلف نافذتي
وياسمينة أرويها بنظراتي
كيف أرحل ..
كيف أنسى ياوطني المنفى
قهوة الجارات وبقال الحارات
كيف أنسى صوتي وراء الباب
صوت أستاذي.. قهقة الرحلات
شارعنا.. رصيفنا.. وحديقة دارنا
من يطعم قطتنا من يروي وردتنا
كيف أرحل كيف أنسى يا وطني المنفى
وقبر أخي كيف أتركه بلا بخور
وأشيائي وأوجاعي.. أصوات الباعة
وثرثرة الجارات وضيوف الدار..
ألوان الربيع فوق التلال..
وأعشاش العصافيرفي الغابات
صخب الصيف
وشتائي وخريفي وحياتي
كيف أنسى ياوطني المنفى
لو تتسع حقيبتي لحملتك معي
لا لن أرحل
لن أبرح..
هنا أموت
هنا أبقى
هنا أحيا
لوتمزق جسدي
سأبقى سأبقى
هنا بيتي هنا أرضي وجذوري
هنا قلبي هنا أنت يا وطني.
بقلمي / امتثال محمد

شاهد أيضاً

الصمت يولد عند الهوامش . *…ابتهال الخياط

منبر العراق الحر : أيُّها الليل المُرصع بالنجوم .. بدرك غاب ، تلاشى كما الأطياف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.