الرئيسية / مقالات / والله لن تميت وحينا”….. كريم خلف جبر الغالبي

والله لن تميت وحينا”….. كريم خلف جبر الغالبي

منبر العراق الحر :حمامةٌ بيضاءُ كلون السلام ، وحيدةٌ حطّت على شجرةٍ تتوسط فناء الدار ،كانت تلهث حاسرةً من هجير الحر ، اقتربت منها ، فزعت لكنها لم تنفر مني ، جلبت لها ماءً بارداً في صحنٍ مقعرٍ كجناحها، تركتها ودخلت البيت لعلها خجلة من عطائي، دست منقارها في ذلك الماء البارد حتى رفعت جناحها مصفقاً في الهواء ، أتيتها بالطعام فأخذت تنقر فيه حتى امتلأت حوصلتها ، مشت ورائي ودخلت الدار ، اخترتُ لها مكانا قصياً في غرفة الطعام ، كانت مقصوصة الجناح تحلق هنا وهناك فرحة مستأنسة بلهفة الأطفال إليها ، مرّت عشرة أيام وما أن جلستُ أمامها في هذا الصباح ، وكالعادة قدمتُ لها الطعام والماء ، لكنها لم تأكل أبدا ، سمعتُ نشيجا ونواحا في صوتها ، مسكتها مقلبا إياها يمينا وشمالا ولم ارَ شيئا ، وضعتها بالقرب من الطعام لكنها أبت أن تأكل ، تعجبت كثيرا ، وما أن ألتفتُ الى صوت الناعي من التليفزيون عرفت السبب، الناعي كان يردد بحزن شجي مثل ذلك النواح الصادر منها : لقد بدء المشوار يازينب ، فهل أنت قادرة أن تكوني بمستوى الحسين ؟ إنها كذلك ، بل اختصرت كل تلك المعركة بصبرها وصوتها الذي اخترق المدى عبر العصور ليصل إلينا
” والله لن تميت وحينا”….. كريم خلف

شاهد أيضاً

المؤامرة …عبد الرزاق عودة الغالبي

منبر العراق الحر : نرى بعض عباقرة السياسة في بلدنا الذي يزخر بالجهل السياسي يتحدثون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.