الرئيسية / ثقافة وادب / ارفقْ بي أيها النهرُ الوديعُ …مرام عطية

ارفقْ بي أيها النهرُ الوديعُ …مرام عطية

منبر العراق الحر :ارفقْ بي أيها النهرُ الوديعُ
أمواجُ حبِّكَ عاليةٌ ، و أنا ساقيةٌ صغيرةٌ أحبو كطفلٍ
وعلى خطا اللهفةِ أضيعُ
أنتَ أميرُ الحقولِ تهفو إليك الطيورُ
تنتظركَ القرى والزروعُ
و أنا سنبلةُ شعرٍ يتيمٍ
همسي ياسمينٌ خجول
وصبري دربٌ طويلٌ يقتاتُ الأملَ
و يرشف مزيجَ الرطبِ والزنجبيل
على أوتارِ شغفكَ أصيرُ أغنيةً من لوزٍ وتينٍ
أذوبُ كقطعةِ حلوى على فمِ كنارٍ
في الشتاءِ أصيرُ حكايةَ سندريلا
يعشقها الأطفالُ
وفي العام الدراسي أغدو كتاباً في الفلسفةِ
أو الأدب والرياضياتِ
ياحبيبي كيفَ ألقاكَ و عيون العسس تلاحقني ؟!
وكيفَ أنساك و صوتكَ خبزي ولوني ؟!
لاتقلقْ ياوطني
سأزرعُ عينيكَ في سهولِ الغدِ حديقةَ صفاءٍ
وأرويها من شغفي
أكحلها بالسنابلِ والزيتونِ
وأزوركَ نحلةَ رحيقِ
لأمواجنا اللازورديَّةِ ستبتسمُ موانئ العاشقين
وتعتِّقُ خمرتها الكروم
ستحتفي الضفافُ بمراكبنا السعيدةِ
وتخبرُ الغيمَ عن أميرٍ بابلي يكتشفُ للتو جزيرةً عذراء
تعلمهُ عن فارسٍ يطوي الجبالَ والبحارِ ليضمَّ لمملكتهِ الزرقاءِ مدينةْ
__________
مرام عطية

شاهد أيضاً

** ستعرفون…جمانة العيتاني

منبر العراق الحر : تعلمت فى حبك عشقا قادنى للجنون … كنت كالنسمه أخفيتك عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.