الرئيسية / ثقافة وادب / عندما تغضب الطبيعة…مها سليمان

عندما تغضب الطبيعة…مها سليمان

منبر العراق الحر :عندما تغضب الطبيعة
تتوالى الفصول بصمتٍ
لايكسر حدَّته
سوى خرير النهر
وشقاوة حوريةٍ
تعتلي الموج مبللة بالعشق
لك وحدكَ سرُّ التوبة
ونعمة الاشتياق
ليتها كانت لحظتي
دون انتظار بارد حدَّ
الصقيع
استوقفني الحنين والرؤيا
خلف الضباب
لما بعد منتصف الليل
أزيح عنكَ عبء المسافات
ليعبر طيفكَ
كسحابةٍ تتقطَّر بالندى
نتطيَّب من مائها المبارك
هنيئاً لنا غيثها كلَّ حين
أيحق لي أن أقرع أجراسَ
الختام
على عتَبات الوجد
بعيداً عن حُلمٍ لاخير منه
ابحر في خيالي اللامحدود
أسكن بين الضلوع
لأتذوق طعم الحياة الجديدة
وما عزفت طرباً إلّاكَ
إذ أفضي معكَ وبكَ
حكاية امرأة وُلِدت من رحم
الخيال
مها سليمان
=======================

شاهد أيضاً

لانك عالمي ….غادة الدعبل

منبر العراق الحر : ‬لأنك عالمي أنت في عالمك وأنا وحدي أخشى عليك حين نزعت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.