مي حريري​فنانة وممثلة ​لبنان​ية، ولدت في 15 كانون الثاني/يناير عام 1968، في جنوب لبنان.
عرفت شهرة واسعة في العالم العربي، بعد أن ارتبطت بالموسيقار ​ملحم بركات​ ودخلت عالم الفن، مستعينة بخبراته التي استفادت منها فقدمت أعمالاً جميلة، حققت من خلالها انتشاراً واسعاً في الشرق الاوسط.
إنطلاقتها الفنية بدأت من خلال أغنية “هسهر عيونو”، التي أطلقتها عام 2003 وصورتها على طريقة الفيديو كليب، ومن وقتها تعد من الوجوه المعروفة على الساحة الفنية.

ألبوماتها
بدايةمي حريريكانت عام 2004 حين أصدرت ألبومها الأول الذي حمل عنوان أغنيتها “هسهر عيونو”. في عام 2006 طرحت ألبومها الثاني الذي حمل عنوان ” حبيبي انت” بعد تأجيلات عديدة، واثارت الجدل بعد أن قامت بتجديد أغنيتي الموسيقار وزوجها السابق ملحم بركات “حبيبي انت” و”حمامة بيضا” بصوتها. كما حصلت مي في الألبوم نفسه على حقوق الأغنية اليونانية الشهيرة عالمياً “Cikolata Cikita” أو “شيكولوتا شيكيتا”.
في عام 2008 طرحت ألبومها الثالث ” عمري تاني “، ثم فضلت إتباع سياسة الأغنيات المنفردة التي عمل بها معظم الفنانين في السنوات الاخيرة.

حياتها العاطفية
تقولمي حريريإنها لم تعش طفولتها لذلك لم تدرك فعلياً كيف تكون هذه المرحلة، فحين كان أولاد جيلها يلعبون ويعيشون عمرهم كانت هي تعيش دور المرأة المتزوجة في سن الـ 14 سنة، وكان زوجها رجل أعمال سوري أنجبت منه إبنتها الكبرى منال، التي تفضل عدم الظهور في الاعلام.
وعن زيجتها هذه تقولمي حريريإنها أرغمت عليها، ولم يكن القرار في يدها اذ كانت طفلة وانفصلت عن زوجها بعد سنوات قليلة رغم أنها تقول إنها احبته.
في عمر الـ19 سنة فقط تزوجت من الموسيقار ملحم بركات، بعدما عاشا إحدى أشهر قصص الحب التي عرفها الوسط الفني اللبناني. فقد اعتنق ملحم الاسلام ليتزوجها وأنجبت منه صبياً اسمياه “ملحم جونيور”. ولم تخلُ علاقتهما من المشاكل إذ انفصلا وتزوجا عدة مرات، إلا أن مي كانت نقطة ضعف ملحم وكانت تعود إليه في كل مرة وكانت تغار عليه، واستغلت حبهما لإشغال الصحافة ففي كل مرة غابت عن الجمهور كانت تفتعل حدثاً مثيراً مع ملحم لتعود الى الواجهة. بعد سنوات اشتعلت الخلافات بينهما ووصلت بهما الامور الى المحاكم. لكن بعد ان توفي الفنان الكبير ملحم بركات حزنتمي حريريكثيراً على رحيله.أما آخر زيجاتها فكانت من المهندس أسامة شعبان الذي أنجبت منه طفلة اسمها “سارة”، وذكرت التقارير أنمي حريريوزوجها اتفقا قبيل الزواج على أن تعتزل الغناء فور الانجاب، إلا أنها قررت أن لا تترك الغناء حتى بعد أن أنجبت ابنتها سارة.
وقالت في أكثر من مناسبة إنها لن تقصر في رعاية ابنتها ولا في أعمالها الفنية، وتسعى جاهدة للتوفيق بين الجانبين وأن زوجها يتفهم الموقف ويدعم مسيرتها الفنية. لكن يبدو أن زوجها لم يكن متفهماً كما وصفته، فتم الانفصال ووقعت مشاكل بينهما حول حضانة ابنتهما، حتى نجحت مي حريري في استعادتها.

محاولتها الانتحار
في آب/أغسطس عام 2017 انتشرت معلومات عن أنمي حريرينُقلت الى إحدى المستشفيات، بعد أن حاولت الانتحار إثر تعرضها لأزمة عاطفية، ولكن مصادر موقع الفن أكدت أنّ هذا الخبر عارٍ عن الصحة، والخبر لا أساس له.

هل تنازلتمي حريريعن ابنتها سارة؟
صرّحتمي حريريلموقع الفن أنها لم تتنازل عن ابنتها كما انتشرت الاخبار، بل جاء قرار عيش الفتاة مع والدها برضى الطرفين ومن اجل مصلحتها ومصلحة مستقبلها، واضافت: ” وحين تكلّمت عن مشاعري على إحدى صفحاتي الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، لم أقل إنني تنازلت”.

مي حريري صاحبة النفسية الجميلة
رغم كل الامور التي مرت بها، لا ينكر أحد أن مي حريري من أصحاب القلوب الجميلة والنفسية والروح اللطيفة، فهي تقف الى جانب أصدقائها وتدعم من يحتاج إليها.

مي حريريتخلت عن شعرها
بخطوة انسانية لافتة، تبرعتمي حريري​ بشعرها من أجل مرضى السرطان، وشاركت متابعيها على إحدى صفحاتها الخاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة ظهرت فيها بشعر قصير جداً. وعلقت حريري على الصورة قائلة: “يقولون إذا أردت مظهراً جيداً فعليك بالحصول على قصة شعر جديدة”.

مشاركتها في Dancing with the stars
شاركت مي حريري في برنامج “​رقص النجوم​” وكان متفق معها على الظهور في 6 حلقات، إلا أن مشاكل حدثت بينها وبين الـ mtv أبعدتها قبل الفترة المحددة في العقد. وهي الآن تسعى إلى إعادة التواصل مع إدارة هذه المحطة.

فضيحة حفلها في لندن !
نشرتمي حريري​ إعلان عن حفلتها في لندن، الذي كان من المفترض أن تحييها ليلة رأس السنة 2018، إلا أن الفندق البريطاني الشهير رد عليها نافياً أن يكون له أية صلة بهذا الحفل، وذلك عبر حسابه الرسميّ على أحد مواقع التواصل الاجتماعي.
وأتى في الردّ الذي تلقّته حريري من حساب الفندق الرسمي تساؤلات عديدة حول مصداقية تنظيم هذا الحفل: “العزيزة السيّدة حريري، رجاء هلاّ تواصلت مع فريق الحفلات الخاصّ بنا في ما يتعلّق بمحتوى الإعلان المنشور، حيث أنّه لا تفاصيل لدينا بخصوص هذا الحفل الذي سيُقام في الفندق”. وحسب بعض المواقع بررتمي حريريما حصل بأن الحفل خاصّ وليس من تنظيم الفندق نفسه، علماً أنه لم يكن كذلك في بداية الأمر إلا أنه تم حجز الصالة بشكل كامل وبالتالي تم إلغاء حفلة الفندق. يذكر أن كلاً من مي والفندق أزالا منشوريهما.

خلافها مع ​هيفا وهبي
بدأ الخلاف حين إتهمتمي حريريالفنانة اللبنانية هيفا وهبي من دون أن تسميها، بأنها تدّعي المرض لكي تروّج لنفسها ولأعمالها. فردت هيفا وهبي على هذا الموضوع ونشرت رسائل أرسلتها مي لهيفا وتطلب منها زيارتها في المستشفى للاطمئنان عليها. عندها اشتعلت حرب كلامية بين فانز كل من الفنانتين، فردت مي من جديد ووصفت هيفا بالمريضة نفسياً و”حاطتها براسها” وعندها مشكلة الـ “أنا”، إلا أن هيفا ظلت مصرة على انمي حريريمنافقة.

مرضها ودخولها الى المستشفى
في أيلول/سبتمبر عام 2019 تعرّضتمي حريريلأزمة صحيّة نُقلت على أثرها الى المستشفى، وبعدها تم الكشف أنها اصيبت بإنلفوانزا وإلتهابات رئوية، تطلبت نقلها الى إحدى مستشفيات بيروت لتخضع للعلاج اللازم. وإضطرت مي أن تؤجّل سفرتها إلى أسطنبول حيث كان من المفترض أن تحيي حفلات هناك.

هل تزوجت مي حريري للمرة الرابعة؟
إنتشرت اخبار تؤكد أنمي حريريدخلت القفص الذهبي للمرة الرابعة، وتزوجت من مدير أعمال لبناني.
هذا الخبر ضج مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أنه ظل غير مؤكد حتى يومنا هذا، وذلك لأن مي لم تؤكد الموضوع فحين تواصل موقع “الفن” معها لمعرفة تفاصيل أكثر عن الموضوع، فقالت إنها لا تستطيع أن تتحدث، إذ أنها تمر بظروف صعبة.

أزمتها مع ابنتها تتجدد
يبدو أنمي حريريتمر بأزمة في ما يخص موضوع مشاهدتها لابنتها والرعاية والحضانة، وكما خطف زوجها ابنتها منها عندما لم تكن قد بلغت عامها الاول يبدو أنها اليوم أيضاً بعيدة عنها أو بالاحرى مستبعدة، لذلك نشرت فيديو على حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، يجمعها بصور مع ابنتها وأرفقته بأغنية عن الأم، وعلقت عليه :أراك قريباً ..النفس والروح!