الرئيسية / تقارير وتحقيقات / هند رستم رفضت لقب “ملكة الاغراء” وحسن الإمام أعطاها النجومية.. وإعتزلت الفن

هند رستم رفضت لقب “ملكة الاغراء” وحسن الإمام أعطاها النجومية.. وإعتزلت الفن

منبر العراق الحر :

هند رستم​تعتبر من أكثر بنات جيلها جمالاً وحضوراً، وإستطاعت أن تضع بصمتها في الكثير من الأعمال التي شاركت فيها، كما أطلق عليها البعض لقب ​مارلين مونرو​ الشرق.

الميلاد والنشأة
في 12 تشرين الثاني/نوفمبر عام 1931 ولدت ناريمان حسين مراد، في حي محرم بك بالإسكندرية لعائلة ارستقراطية، فوالدها من عائلة تعود أصولها لتركيا وكان يعمل ظابطا وأمها مصرية وقد انفصل والداها وهي طفلة صغيرة ، وقد درست بمدرسة “سان فانسان دي بول”، لكنها لم تكمل دراستها إذ رفضت والدتها ذلك فقررت هند أن تعتمد على نفسها في التعليم وتتعلم ذاتيا وقد انتقلت للعيش مع والدها بعد زواج والدتها التي عاملتها بقسوة ثم انتقلت إلى القاهرة عام 1946.

البداية الفنية وأدوار صغيرة وحلم النجومية
في المدرسة كانت هند رستم تشارك في التمثيل والرقص والأنشطة المدرسية فأحبت السينما وهي صغيرة واصبحت تحرص على مشاهدة السينما ،وبالفعل ذهبت إلى احد مكاتب التمثيل لتبدأ مشوارها ككومبارس صامت في بعض الأفلام، منها “غزل البنات” مع ​ليلى مراد​ ودور صغير مع ​يحيى شاهين​ في “أزهار وأشواك” و”الروح والجسد” و”حب وجنون” و”نرجس” و”الستات ميعرفوش يكدبوا” و”جواهر”، قبل أن تنطلق نحو النجومية وتحقيق النجاح.

نجومية مع ​حسن الإمام​ وأدوار مختلفة
وفي الوقت الذي قدمت فيه هند رستم العديد من الأدوار الصغيرة، لكن المخرج حسن الإمام أعطاها الفرصة والبطولة، بعد أن اسند لها بطولة فيلم “الجسد”
وقد حرصت هند على أن تنوع في أعمالها فاختلفت في فيلم “باب الحديد” مع ​يوسف شاهين​ و”امرأة على الهامش” والكوميديا في “حب وحب” وأيضا “كلمة شرف”، فقد كانت حريصة على الإبتعاد عن الإغراء، ولتؤكد بأنها ممثلة شاملة.
ومن أعمالها ايضا “بنات الليل” و”رد قلبي” و”صراع مع الحياة” و”ابن حميدو” و”الحب الصامت” و”اسماعيل ياسين في مستشفى المجانين” و”ساحر النساء” و”صراع في النيل” و”إشاعة حب” و”حب في حب” و”نساء وذئاب” و”دماء على النيل” و”فطومة” و”اعترافات زوج” و”الراهبة” و”الحب الخالد” و”الوديعة” و”الزوج العازب” و”تفاحة آدم” و”هو والنساء” و”3 لصوص” و”سيد درويش” و”الخروج من الجنة” و”العريس الثاني” و”الحلوة عزيزة” و”كلمة شرف” و”أعظم طفل في العالم” و”وأنا وابنتي والحب”.

أضحكت ​جمال عبد الناصر
بعد عرض فيلم “رد قلبي”، والذي قدمت خلاله شخصية الراقصة وقف الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، ليسلم على صناع الفيلم فطلبت منه الممثلة مريم فخر الدين أن يكتب لها “إلى المهذبة انجي”، فعلقت هند رستم وقالت “هتكتبلي ايه؟ انا عاملة دور رقاصة” فضحك عبد الناصر والموجودون”.

إعتزالها
في أواخر التسعينيات وبالتحديد بعد فيلمها الأخير “حياتي عذاب” عام 1979، قررت هند رستم الاعتزال والإكتفاء بما قدمته خلال مشوارها ، فقالت ابنتها بأن والدتها لم تتمكن من مجاراة السوق السينمائي بعد انتشار أفلام المقاولات وبأن والدتها كانت تذهب إلى العمل وتنتظر البطل لساعات طويلة، فلم يكن هناك احترام للمواعيد وفي آخر عمل انتظرت البطل اربع ساعات كاملة وحينما وصل وعاتبه المخرج والمنتج قال “أقدر ادفعلكم غرامة تأخير”، فاستكملت الفيلم وقررت الاعتزال حيث جلست في منزلها في عزلة تربي كلبها الذي أحبته.
وقد حصلت هند رستم خلال مشوارها على العديد من الجوائز منها من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عام 1993، دخل فيلمها “رد قلبي” قائمة أفضل 100 فيلم في تاريخ ​السينما المصرية​، وحصلت على شهادة تقدير من مهرجان فينيسيا عام 1957 عن فيلم “نساء في حياتي” ، وجائزة عن فيلم “الجبان والحب” وتم تكريمها من جمعية العالم العربي في باريس .
وقد إحتفل محرك البحث العالمي “غوغل” بذكرى ميلادهند رستم، ووضع صورتها على الواجهة الرئيسية لمحرك البحث في عدة دول منها مصر، الإمارات، البحرين، الجزائر، العراق، الأردن، الكويت، لبنان، المغرب، عُمان، فلسطين، قطر، السعودية، تونس، اليمن.

رفضها لملكة الإغراء
لقب الكثيرونهند رستمبملكة الإغراء، ففي فيلم “باب الحديد”، الذي جسدت فيه شخصية “هنومة” وهي رمز للأنوثة رغم ارتدائها ملابس فضفاضة، وعلى الرغم من ذلك كانت هند رستم غاضبة من هذا اللقب، وقالت إن السبب في إطلاقه هو الكاتب ​مفيد فوزي​ ولكنها لا تحب هذا اللقب ولا تحب أن يصفها احد به وكانت تغضب حينما يناديها أحد بهذا اللقب ، وبأن مفيد لفت انتباها إلى ضرورة تغيير ادوارها.
وقد أسماها فطين عبد الوهاب بأم رجل دهب، بينما أطلق عليها مفيد فوزي ملكة الإغراء ومارلين مونرو الشرق، لكنها كانت تفضل ريتا هيوارث مصر، كما أطلق عليها الموسيقار ​محمد عبد الوهاب​ لقب الهانم.

زيجاتها
تزوجتهند رستممرتين، المرة الأولى من المخرج ​حسن رضا​ والد ابنتها الوحيدة بسنت، والمرة الثانية من الطبيب الشهير ​محمد فياض​، وكشفت إبنتها بسنت بأن والدتها حرصت على أن تربيها بطريقة محافظة.

وفاتها
بعد وفاة زوجها الدكتور محمد فياض وكانت هند رستم قبلها قد أجرت عملية قلب مفتوح، أُصيبت بأزمة قلبية حادة، وكانت تشعر بإكتئاب بعد وفاة زوجها، فتوفيت بعده في الثامن من آب/أغسطس عام 2011، عن عمر يناهز الـ82 عاماً.

 

ايمان علي -الفن-

شاهد أيضاً

عصمت دوسكي : ستبقى المرأة هي القصيدة التي لم تكتب بعد !

منبر العراق الحر : عصمت دوسكي : ستبقى المرأة هي القصيدة التي لم تكتب بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.