الرئيسية / مقالات / سيدي يارسول الله أنت الأسوة والقدوة وينبوع الرحمة.-3 … جعفر المهاجر.

سيدي يارسول الله أنت الأسوة والقدوة وينبوع الرحمة.-3 … جعفر المهاجر.

منبر العراق الحر :

بسم الله الرحمن الرحيم:

(قَدْ جَاءَكُم مِّنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ. يَهْدِى بِهِ ٱللَّهُ مَنِ ٱتَّبَعَ رِضْوَٰنَهُۥ سُبُلَ ٱلسَّلَٰامِ وَيُخْرِجُهُم مِّنَ ٱلظُّلُمَٰتِ إِلَى ٱلنُّورِ بِإِذْنِهِۦ وَيَهْدِيهِمْ إِلَىٰ صِرَٰطٍۢ مُّسْتَقِيمٍ .) المائدة 15/16

سيدي يانور الله الأزلي لعباده من كل أجيال الأرض.

ياأطهر وأنبل وأنقى وأسمى بني البشر من آدم ع إلى يوم الدين.

حيث لم يخلق الله سبحانه إنسانا بمثل صفاتك الجليلة المتكاملة. لأنه اصطفاك لتكون المنقذ والبشير والنذير والمصباح المنيرلأمة أناخ عليها الظلام بكلكله الثقيل قرونا.

سيدي يانبي الله الأعظم سيظل خلقك العالي الفريد يشق سجف الظلام، وسيظل علمك الرباني يكتسح غمرات الجهل، وضلالات الجاهلية العمياء في كل عصر وزمان.

وكان نداء (إقرا) الذي أطلقه جبريل في غار حراء هو نداء الخلاص من الظلمات، هو نداء الهدى والمحبة والجلال والتقى. نداء النور والطهر والسمو والفضيلة والسلام. هو نداء العلم والتعلم والرقي في مدارج المجد. وكم كنت متعطشا لذلك النداء العظيم المبجل تنتظره بلهفة كبرى من ربك بكل جوارحك الشريفة الطاهرة. فتلقفه قلبك ودمك وروحك وكيانك ومضيت تعلنها للدنيا صريحة جلية كنور الشمس،عابقة برياحين الجنان، نقية شافية كنبع الكوثر. فهتفت هتافا زلزل أصنام الظلم، ودعاة السوء، ومردة النفاق، وسافكي دماء الأبرياء:

(إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق.).

وما أجلها وأعظمها من أخلاق سقاها الله برحيق مختوم ، أخلاق تهدي الأمم لصراط مستقيم. أخلاق تشع جوانبها برحمة لاتغيب عنها الشمس. إنها رحمة السماء التي لايدركها إلا من تنورت جوارحه بها. فتمسك بها ، وصارت له الدليل في متاهات الدنيا وإغراآتها الخاوية.

لقد آمن بك السابقون من الثلة الطاهرة وأولهم ربيبك وابن عمك وصفيك ووصيك علي بن أبي طالب ع وهو فتى يافع فكان من الفائزين الأوائل، ثم زوجك الوفية المخلصة العظيمة المضحية خديجة الكبرى رض التي وقفت معك في محنك الكثيرة إلى آخر لحظة من حياتها ، وعمك أسد الله الغالب حمزة بن عبد المطلب رض الذي كان من أوائل الشهداء. وثلة أخرى من الصحابة الأجلاء ليكونوا نواة لتلك الثمرة المباركة التي تحولت إلى شجرة وارفة الظلال ثبتت في الأرض، وتحدت كل العواصف الهوجاء.

لكن صغار العقول من عتاة القوم الذين مردوا على العناد والنفاق والمكر صموا آذانهم ، وأغلقوا عقولهم وعيونهم عن رؤية النور. فغرقوا في شططهم ، وتاهوا في غمرات جهلهم. وشنوا عليك الحروب والأذى والمقاطعة.ورموك بالحجارة. وآتهموك بالسحر والجنون. وحاولوا قتلك. وقالوا عنك شاعر نتربص به ريب المنون. وجاء رد الخالق العظيم :

بسم الله الرحمن الرحيم:

( وَإِذَا جَاءتْهُمْ آيَةٌ قَالُواْ لَن نُّؤْمِنَ حَتَّى نُؤْتَى مِثْلَ مَا أُوتِيَ رُسُلُ اللّهِ. اللّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ سَيُصِيبُ الَّذِينَ أَجْرَمُواْ صَغَارٌ عِندَ اللّهِ وَعَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا كَانُواْ يَمْكُرُونَ) الأنعام/ 124.

ولو صب ذلك الأذى والاضطهاد والعدوان على الجبال الشم لأصابها الانهيار. وجاء نداء ربك من السماء:

بسم الله الرحمن الرحيم:

( فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلا. إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا . وَنَرَاهُ قَرِيبًا.) 5-6-7 المعارج.

( فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تُطِعْ مِنْهُمْ آثِمًا أَوْ كَفُورًا) الإنسان-24 .

وشرح الله صدرك. ووضع عنك وزرك الذي أنقض ظهرك وتساميت على الجراح والغدر والظلم الذي أصابك. لأن خلقك أسمى من كل خلق، ورسالتك أعظم من كل رسالة. ولأنك عاهدت الله أن تؤديها ولو كلفتك حياتك. وكان الله معك وكنت مع الله في كل لحظة من حياتك الشريفة. لاترهب ظالما ولا تهادن آثما معاديا.

بسم الله الرحمن الرحيم :

( فمن يؤمن بربه فلا يخاف بأسا ولا رهقا. ) الجن.-13

فغمرك الله بفضله، وأنزل على نفسك وعلى المؤمنين برسالتك السكينة والطمأنينة رغم كل قسوتهم وصلفهم وتماديهم في الإجرام.

بسم الله الرحمن الرحيم:

(إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَألزَمَهُم كَلِمَةُ آلتًقوى وَكانوا أَحَقً بِها وأَهْلَها وَكانَ اللّهُ بِكِلِ شَيْئٍ عَلِيْما.) الفتح/26.

وكلما رأى الجهلة المردة العتاة البغاة نورك ينتشر أكثر فأكثر لينير دهاليزعتمتهم الجاهلية، وضلالاتهم العميقة، وظلمهم الفادح، وغطرستهم الجوفاء،وأهواءهم الفاسدة الرعناء. كانوا يزدادون عتوا وصدا عن دين الله القويم الطاهر.

بسم الله الرحمن الرحيم:

(فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ .) القصص – 50 .

وشكوت ظلامتك إلى ربك سيدي قائلا:

(ماأوذي نبي مثل ماأوذيت).

وتوالت آيات ربك العظيم واضحة جلية تحذر وتنذر وتعلم وتهذب لكي يسلك كل ذي قلب وعقل سليمين هذا الصراط المستقيم الذي منحه الله لخلقه. وحذر أمتك أن تضيع بعدك في متاهات الضلالات والفتن العمياء :

بسم الله الرحمن الرحيم:

(وَأَنَّ هَٰذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ۚ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ.)الأنعام -153.
جعفر المهاجر.

شاهد أيضاً

‬انا مستشارك ايها الرئيس دون مقابل —————- د.يوسف السعيدي

منبر العراق الحر : ان من اسوا ما يمكن ان يتصرف به الحاكم هو عدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.