الرئيسية / ثقافة وادب / ‬أعطِني قُبَلِي…ميَّادة مهنَّا سليمان

‬أعطِني قُبَلِي…ميَّادة مهنَّا سليمان

منبر العراق الحر :

‬أعطِني قُبَلِي

إذا رأيتُ جدارَ قلبِكَ
يُريدُ أنْ ينقضَّ
سأُقيمُهُ
وأتَّخذُ عليهِ أجرَا:
“ضمَّةً وهمسةً وقُبلةً
بل قُبَلا”
حتَّى يقولَ الحُبُّ
ما عُدْتُ أستطيعُ
عليكُما صبرَا
سأقيمُهُ وأرمِّمُ نبضَهُ
فَلا تبخسْ حُبِّي
قبلَ أنْ يجِفَّ
عرَقُ الشَّوقِ
أعطِني قُبَلي
ذاكَ أمرُ الهوى
فلا تعصِ لهُ
ياعاشِقي أمرَا
إِذا رأيتُ جدارَ قلبِكَ
يُريدُ أنْ ينقضَّ
سأُقيمُهُ وأسنِدُ خفقَهُ
وسأتَّخِذُ عليهِ شِعرَا:
“قصائدَ وغزَلًا وغزَلًا وغزَلا”
لِي طمَعٌ
فِي قلبٍ آسِرٍ نبضِي
أعطِني حقِّي
اهدِني
بَسمةَ زهرٍ
تَفوحُ في
بُستانِ ذَاكِرَتي
اهدِني
قُبلةَ ثغرٍ
تدورُ برأسِ الحُبِّ
تُسكِرُهُ
حتَّى يخالَها خمرَا
إذَا رأيتُ جِدارَ قلبِكَ
يُريدُ أنْ ينقضَّ
سأُقيمُهُ
وأتّخِذُ عليهِ عِطرا:
“لَمسةَ كفِّكَ
هَمسةَ صوتِكَ
وَردةَ حرفِكَ”
فأَنَا مِنْ عالَمِ الشِّعرِ
أنَا من عالمِ البشَرِ
كُنْ مُنصِفًا
واعطِنِي قُبَلي
فَأنَا ياحَبيبي
أنَا لستُ الخِضرَا

ميَّادة مهنَّا سليمان
========================

شاهد أيضاً

ساحات…ناري ظاظا

منبر العراق الحر : شام العز شامخة اللوا فيها رجال زندها عاضوض فإذا تريد دروس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.