الرئيسية / مقالات / ماذا بعد خطبة المرجعية…محمد حنون الحمداني

ماذا بعد خطبة المرجعية…محمد حنون الحمداني

منبر العراق الحر :
وضعت المرجعية الدينية العليا خارطة طريق للخروج من الازمة التي يعيشها العراق جراء التظاهرات والاحتجاجات التي تطالب بالتغيير واصلاح ماأفسده الدهر من خلال الدعوة الى قانون انتخابات جديد يأخذ في نظر الاعتبار اختيار شخصيات جديدة بعيدة عن المشهد السياسي الحالي وانتخاب مفوضية مستقلة من شخصبات معروفين بالنزاهة والكفاءة والمهنية والوطنية .
المرجعية واصلت سعيها للتغير من سنوات طويلة ولم يسمعها احد بسبب التوافقات السياسية التي تحكم البلد والتي اوجدت المحاصصة الحزبية وأبعدت الكفاءات بطريقة متعمدة وقالت اكثر من مرة (بحت اصواتنا )ولم يبالي احد بما رددته من توجيهات كان الهدف منها التصحيح ومواجهة بؤر الفساد التي تعمل في واجهات وأبواب معروفة
ان الخروج من عنق الزجاجة وتلبية مطالب المتظاهرين يتطلب شجاعة ورؤوية جديدة خاصة وأن وضع البلاد اليوم يختلف تماما عن سابقاته من الايام من حيث الوعي وحرص الناس على التغيير المشروع الذي يهدف الى طي صفحة الماضي والانطلاق نحو الامام من خلال التأكيد على اختيار عناصر شبابية فاعلة لها القدرة في التغيير والاصلاح وتبتعد عن مفاهيم التطرف للمكون والمذهب لصالح حب الوطن وابنائه اينما كانو .
عقارب الساعة لن تعود للوراء ابدا”وامام الجميع تحدي كبير ومسؤولية في الحفاظ على الوطن وتدعيم اركانه من خلال الايمان المطلق بحتمية التغيير السلمي الذي يضع الرجل المناسب في المكان المناسب ويحفظ دماء شبابنا وابنائنا الذي لايمتلكون سوى اصوات نادت بالاصلاح وهي غير معنية بمن حرق او قتل او مارس الرعب على الاخرين لانها قد تكون مرتبطة بتجاذبات سياسية وحزبية يراد منها النيل من الاخر .
قوة البلدان في وحدتها وحماس شبابها وخبرة رجالها وعلينا ان لانفقد احد اركان هذه القوة لنعطي رسالة جدية مفادها ان في العراق رجال شجعان يمتلكون القدرة في التغير والاصلاح لانهم بناة صادقون وليس كما يروج له من اصحاب الغرض السيئ فقوتنا في تنوعنا وايماننا بالاخر ….. محمد الحمداني

شاهد أيضاً

حلم وذكريات… الفنان التشكيلي – سالم كورد – السويد

منبر العراق الحر : * عنده خيال وواقع لكسر القيود والأغلال . * قصائده حلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.