الرئيسية / ثقافة وادب / ‬( صباحي مطفئ بعينيك)…بثينة سليمان شقير

‬( صباحي مطفئ بعينيك)…بثينة سليمان شقير

منبر العراق الحر :

يؤرخ صباحي بضحكة عينيك
وعلى رأس صفحه الفجر
الف إشارة استفهام وحنين
و قوسين من شوق بيديك
وإشارات تعجب
و تمتمة فناجين
تقص الحكايا
ضجيج نبض لايهدا
ولاااا يستكين
متمردا على صحراء شفتيك
يمطرني صبحا غريب الملامح
لا يشبه شمسي
ولا حتى قهوتي الساده
ولانكهة فيروزي المعتاده
فقط تشبهني انا
كما أنا
من ألف عام وأكثر
منذ صرخة العمر الأولى
حين شقت ضحكتك تلك
أوصال تاريخ حزني
فصار قلبك محرابي
و أنفاسك صلاة عباده
تلد صباحا عاشقا
مطفئا ببيادر نشوة
ثمل بتلال بهجة
و ارجوحة لأ صابعي
تراقص سماء وجنتيك
صداه موسيقا قهقهة
توشم على شفتي
وتعود كما جاءت
ينابيع من فرح
حلم من أمل
صباح مطفئ بعينيك
بلذة الدهشة
منك انت
و إليك !!!!
بثينة سليمان شقير !!!!!!
=====================================

شاهد أيضاً

متى ينتهي ترحالي? ريتا السكاف

منبر العراق الحر : منذُ متى وحالي يسألُ حالي. أيُّ عطر ذاك ٍ تسربَّل في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.