الرئيسية / ثقافة وادب / ‏‫‬انتفاضةُ أمَانٍ ****سماح الاغا

‏‫‬انتفاضةُ أمَانٍ ****سماح الاغا

منبر العراق الحر :

بينَ ثنايا الصّمْتِ
المُطْبِقِ على فؤادٍ
تقطُنُهُ عِطْراً ونَشْوة
حُروفٌ تائهةٌ
في هالاتِ السّنا
شَذَراتُ بَوحٍ
أتنَفَّسُها عشقاً
خلفَ مُدُنِ الغيابِ
كالقابضِ على الجَمْرِ
أرقبُ هلالَ صَومِي
كإغماضةِ حُلْمِ اليَتامى
صَحْوة النّدى
في فَجْرِ العَاشقينَ
عبيرُكَ يعبَقُ في صَدْرِ الذّاكرةِ
يُبَلسِمُ هشاشةَ صَبْري
تحضرُني حضورَ الوردِ
تَتَماهى وعبيرَ اليَاسمينِ
لتوقظَ أنفاسَ الصَّباحِ
فترتدُّ نَشْوى
إلى خواءِ صَدْري

بيني وبينكَ خَفْقٌ و لَوعَةٌ
شوقُ العَذَارى لهَمَسَاتِ الغزلِ
عهودٌ نفرشُها قُبَلاً
و دروبَ قصيدةِ
بيني وبينك أسرارٌ نجهلُها
انتظارٌ على ناصيةِ الوقْتِ
نزوحُ الرّوحِ عن دنيا الجَسَد
اِنصهارٌ في اِنصهارٍ
ويدُكَ المُتعبةُ
تحملُني إليكَ مثخنةً بآلامي

بيني وبينكَ آهاتٌ توجعُنا
أسرابُ حَنينٍ تؤرِّقُنا
نفحاتُ حياةٍ
تُبقِينا على قيدِ بَسْمة

أينكَ ؟!
مُتْعَبةٌ ليالي الشَّوقِ
و سماءُ الوجْدِ
قمرُها عليلٌ
جوفاءُ إلّا منكَ
وحدهُ جنونُ البَوحِ وثورةُ
الحرفِ مؤنسٌ وخليل
ليلٌ مُدَمَّى
بكؤوس المُرهَقين
وعلى شُرفاتِ المساءِ
زفَرَاتُ النَّاي نُذُورٌ
لقيامةٍ أخرى
حُبُورٌ وانتفاضةُ أمانٍ .

****
سماح الآغا
=====================

شاهد أيضاً

متى ينتهي ترحالي? ريتا السكاف

منبر العراق الحر : منذُ متى وحالي يسألُ حالي. أيُّ عطر ذاك ٍ تسربَّل في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.