الرئيسية / مقالات / خارح نص التسييس ..ثورة شعب يريد الحياة ..ايمان عبدالملك

خارح نص التسييس ..ثورة شعب يريد الحياة ..ايمان عبدالملك

منبر العراق الحر :

عندما نحتفل بعيد الاستقلال في البلاد،نكون قد حررنا وطننا من الانتداب الاجنبي ومن الجيوش المحتلة،لكن هذه السنة وفي هذه المناسبة يريد الشعب أن يستقل من حكم الطبقة السياسية التي حرمت المواطن من أدنى حقوقه،ابتداء من الطبابة والتعليم المجاني وضمان الشيخوخة بالاضافة الى الضرائب المتزايدة التي أرهقته وجعلته اسير الفقر والعوز والبطالة.

الطبقة السياسية الفاسدة لم ترحم المواطنين بل جعلت حقوقهم مهدورة وحدود البلد مستباحة للأعداء، سيطرت على العائدات الاقتصادية والاوضاع العامة في البلاد، حرمت الطبقة المثقفة من المشاركة الفعلية بالعمل الاجتماعي والسياسي والدفاع عن مصالحها لتتركهم اسرى نظام تقليدي ،كما حرمت الطبقة العاملة من حقوقها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية .

ان تطور الوعي الفكري لدى السكان جعلتها تكسر حاجز الخوف رافضة نظام الظلم والعبودية مطالبة بحقها بالعيش الكريم والقضاء العادل بعيدا عن الفساد ومخلفاته متماسكين متحدين يدا بيد بعيدين كل البعد عن الانقسامات السياسية والطائفية مما جعلت أرباب السياسة مرتبكة تتخبط فيما بينها بفوضوية، خاصة بعد أن فشلت من تقديم الاصلاحات الفعلية وتحقيق الحرية والاستقلال للشعب وعدم ايجاد حلول قصرية للأوضاع المعيشية المتردية التي يتخبط بها المواطن مما أدى الى الانفجار والثورة والنزول الى الشارع.

فكيف لا ينتفض المواطنين على السلطة وهي تحتكر لنفسها امتيازات سياسية واقتصادية وضريبية عن باقي فئات المجتمع حتى أصبحت عبئا على الدولة ولم يعد لها دورا نافعا الا لمصالحها الشخصية،طبقة متخمة حاكمة مستبدة بأموال البلاد، تتمتع بسلطة مطلقة ،لا تساهم بانتاج اقتصادي أو علمي كأننا بعهد الاقطاعية المتوارثة المناصب دون رقيب أو حسيب ،تراكمت لديها ثروات طائلة منهوبة من جيوب الشعب جعلتها تبزخ على كيفها مما أجج نار الانتفاضة نتيجة حرمان الشعب من حقوقه ، حتى عمت الاضرابات كل المرافىء الحيوية وامتناع الطلاب من الذهاب الى المدارس والجامعات واحتشدت الطرقات والساحات بالمتظاهرين بطرق سلمية نتيجة البطالة والعوز.

هذه الانتفاضة جعلتنا أمام مشهد مشرف وملحمة وطنية ابطالها ابناء الوطن الذين رفضوا الذل والعبودية ،متماسكين كالبنيان المرصوص يشد بعضهم بعضا لتحقيق العدل والمساواة بين جميع فئات المجتمع ،قاموا للدفاع عن تاريخ الوطن وثقافته فكل ثورة تمر بالعديد من المراحل ثم تبدأ بالانتقال والتمدد لتشمل كل المناطق التي تحيط بها لتصل بالنهاية الى المصلحة العليا لوطننا وتحقيق ما تصبو اليه شعوبنا من تقدم وازدهار مستمر نحو مستقبل أفضل.

شاهد أيضاً

حلم وذكريات… الفنان التشكيلي – سالم كورد – السويد

منبر العراق الحر : * عنده خيال وواقع لكسر القيود والأغلال . * قصائده حلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.