الرئيسية / منوعات / “جارة القمر” تتم عامها الـ 84

“جارة القمر” تتم عامها الـ 84

منبر العراق الحر :

في حفل شهير بقلعة بيت الدين عام 2000، صدحت: “بتتلج الدني.. بتشمس الدني، يا لبنان بحبك تا تخلص الدني” فرد الحضور بتصفيق حار وحاد لحنجرة الوطن فيروز.

Video Player

تبدو الكلمات وكأن فيروز تغنيها اليوم وهنا، يبدو صوتها الملائكي وكأنه رسالة عمرها 19 عاما إلى لبنان. رسالة حب وسلام وجمال ودرجة رفيعة من الرقي الإنساني الذي يستند إلى ثقافة عابرة للطوائف والأديان والأجناس والألوان.

مع إطلالة شمس اليوم، تتم فيروز (نهاد رزق وديع حداد) عامها الرابع والثمانين، بمسيرة فنية غنية طويلة، قدمت من خلالها مئات الأغاني (حوالي 800 أغنية)، وعشرات الأعمال الفنية في قوالب موسيقية مختلفة بين الاسكتش والمسرحية والأوبريت.

بدأت نهاد حداد الغناء في سن السادسة، حينما غنت ضمن كورال الإذاعة اللبنانية، وعندما اكتشف موهبتها مدير الإذاعة اللبنانية، حليم الرومي، أطلق عليها اسم “فيروز” ولحّن لها بعض الأغنيات.

في سن السابعة عشرة من عمرها بدأت فيروز الغناء بألحان عاصي الرحباني، ثم تزوجت به في العشرين، وبدأت في الغناء لعاصي ومنصور الرحباني “الأخوين رحباني” ما شكّل مرحلة جديدة على كافة المستويات، سواء على مستوى الأخوين أو على مستوى فيروز، أو على مستوى الموسيقى العربية بشكل عام.

تميّزت الموسيقى بالمزج البنّاء بين الأنماط الموسيقية الغربية والشرقية وأطياف الموسيقى اللبنانية، وساعد ذلك نسيج صوت فيروز، الأقرب لصوت السوبرانو الأوبرالي، ويمتلك في الوقت ذاته دفئا شرقيا يتجلى في الأداء المتقن للزخارف والتلوين الصوتي بلا حدود.

قدّمت فيروز مع الأخوين رحباني وأخيهما الأصغر إلياس مئات الأغاني القصيرة، التي كانت بمثابة ثورة على قالب الأغاني الطويلة المنتشر آنذاك، وذلك بالإضافة إلى تنوع المواضيع ما بين أغاني الحب وأغاني الأطفال والحزن والفرح والوطن والأم والأغاني المرتبطة بالقضية الفلسطينية.

في ثمانينيات القرن الماضي خاضت فيروز تجارب موسيقية جريئة مع ابنها زياد الرحباني، الذي ساهمت موهبته العميقة ودراسته المتخصصة في خلق لون جديد من الموسيقى العربية التي تستخدم مفردات موسيقى الجاز، لتصدح فيروز بتلك الخامة الغنية من الخلفية الموسيقية في ألبومات اشتهرت كثيرا في جميع أنحاء الوطن العربي.

بعد ألبومي “فيروز في بيت الدين 2000” وهو التسجيل الحي لمجموعة حفلات قدمتها فيروز بمصاحبة زياد الرحباني (بيانو) وأوركسترا من عازفين أرمن وسوريين ولبنانيين، ثم “إيه في أمل” الذي طرحته عام 2010، صدر ألبوم “ببالي” الصادر عام 2017، وهو حتى الآن آخر ما أصدرته فيروز.

المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

شاهدوا.. ميلانيا ترامب تكسر البروتوكول الملكي البريطاني بـ “قبلة”

منبر العراق الحر : خلال حضورها برفقة زوجها الرئيس الأميركي دونالد ترامب يوم الثلاثاء الماضي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.