الرئيسية / مقالات / روحي الفداء لذوي الشهداء – فديتكم بروحي يا أهل الناصرية يا شجرة المنلجتونيا*..جلال چرمگا

روحي الفداء لذوي الشهداء – فديتكم بروحي يا أهل الناصرية يا شجرة المنلجتونيا*..جلال چرمگا

منبر العراق الحر :

فديتكم بالروح والمال والعيال، فديتكم على كل قطرة دم زكية سالت على أرض مهد الأنبياء، تفوح بعطور أزلي، فديتكم على كل جرح وآه خرجت من صبي تظاهر بكل براءة لنيل حقوقه المشروعة، فديت دموع الأمهات والأرامل والأيتام، فديت الغيرة والكرامة والنخوة والإصرار على الحق، فديت الإرادة الحرة المصرة على مواجهة الطغاة وقوى الظلام، فديت كل يد حملت العلم العراقي ليرفرف في سماء الناصريه، وفديت كل حنجرة هتفت بإسم الوطن الغالي.

أقول لأهل الناصرية والنجف وكل المحافظات المنتفضة التي قدمت قوافلا من الشهداء، ان الشهداء نجوم زاهرة تتلألأ في سمائنا الباهرة. وإن ثمرة الحرية تسقى دائما بدماء الشهداء، والتأريخ شاهد حي، إن الشهداء أوسمة فخر وعز وكرامة ستلازم صدوركم مهما طالت السنين، مبارك عليكم شهادة ابنائكم الغيارى، واعلموا إن الشهادة لا يحظى بها إلا من أحبه الله، وكرمه، وارتضى أن يكون الى جانبه، فهنيئا لهم رضا الله تعالى.
اطمئنوا يا أهلي وأحبابي، الثورة ستستمر حتى نطيح برؤس العمالة والفساد والطائفية، وستكون أرواح الشهداء نبراسا يضيء لنا طريق الحرية ويشد من عزمنا، ولا مفر لقوى الظلام من الهزيمة، طالما أن الحق بجانبنا.

كلمة للعراقيين والعرب والعالم: لا حياد بعد اليوم، أما الوقوف مع الثوار أو ضدهم، أما الوقوف مع أصحاب الحق او الباطل، أما الوقوف مع قوى التحرر، او قوى الظلام، الخيار متاح للجميع، ولكن على الجميع ان يتذكر ان التأريخ يسجل الوقائع يوميا، وللتأريخ لسان لن يسكت عن قول الحق أبدا، ولنا في أبي رغال والعلقمي شواهد لم يعفِ عنها الزمن. أقول: مهما حاول البعض أن يخفي غبار العمالة والخيانة والفساد عن نفسه، فإن رياح الحرية ستهب عاجلا أم آجلا وتزيل الغبار وتكشف الحقيقة أمام الملأ، فالحقيقة مثل شعاع الشمس لا تخفى بغربال.
كل محافظاتنا البطلة المنتفضة تغلي كالبركان الثائر، وستنفجر قريبا، وسوف تسيل الحمم وكتل النار، وتجرف معها كل عملاء ايران في الحكومة والبرلمان والقضاء والإعلام الى سعير لا ينجو منه أحد.
نسأل الله تعالى أن يقرن أرواح شهدائنا الطاهرة بفاتحة السعادة، بعد أن ختمها بالشهادة، وأن يجعل منزلتهم بمنزلة الصحابة الأبرار، ونسأله عزٌ وجلٌ أن يلهم ذويهم واصدقائهم الصبر والسلوان، وان يشفي جرحانا ليعودوا الى ساحات الإعتصام بعزم وقوة متجددة، ويكملوا مسيرة تحرير العراق من سفراء الشيطان.

*الملنجتونيا: شجرة عطرية الرائحة تهدي أكاليل الزهور لمحبيه.
اكتب

شاهد أيضاً

حلم وذكريات… الفنان التشكيلي – سالم كورد – السويد

منبر العراق الحر : * عنده خيال وواقع لكسر القيود والأغلال . * قصائده حلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.