الرئيسية / مقالات / البرلمان أضحوكة الزمان ..! فراس الحمداني

البرلمان أضحوكة الزمان ..! فراس الحمداني

منبقر العراق الحر :

رحم الله الفنان العراقي عزيز علي الذي طال ما تندر في منلوجاته الشهيرة في البستان ويقصد به العراق الذي يتعرض دائما لهجمات السراق وهم في الغالب من الحكام وأصحاب القرار .. ووعدنا وكان صادقا في وعده عندما قال ( عشنا وشفنا وبعد أنشوف ) وفعلا إننا اليوم نرى من المشاهد لا يصدقها أنس أو جان .

وقد تصدرت عمليتنا الديمقراطية برلمانيون يمثلون أحزاب هذا الزمان أقل ما يوصف أغلبهم بأنهم أخطر المجرمين والمنافقين في برلمان أصبح أضحوكة للعيان .. رقصوا لصدام وتغنوا برموز هذه الأيام من الإسلاميين وشرعوا لأنفسهم قوانين إختلسوا من خلالها ثروات البلاد والعباد .

أصبح الحفاة منهم من أصحاب الثروات والنفوذ ورغم جهلهم ونفاقهم لا يترددون في التصريح لوسائل الإعلام وإبداء الرأي في قضايا الوطن والمواطن ، والناس تعرف كيف أصبح الجهلة والحفاة سادة وسيدات ينهبون الأموال ويحصلون على الإمتيازات والحصانات لهم ولأفراد عائلاتهم وأبناء عشيرتهم وكلاب حراستهم .

فهل هذه بربكم ديمقراطية وهل كان يعلم ( أولاد الخايبة ) من الشهداء حينما تصدوا للطغاة وقدموا أرواحهم ثمنا أن تضحياتهم ستكون مليارات في جيوب التافهين من كل أحزاب هذا الزمان .

أيها السادة لقد كان يحكمنا دكتاتور نعرف أسمه وشكله وكيف أتى ، ولكننا اليوم نقتل ونسرق من قبل آلاف الأشخاص القمعيين المرتزقة الذي نحن ساهمنا في رفعهم إلى قمة الهرم وحين جلسوا عليه بطشوا بنا ونهبوا خيراتنا ، ولعل أكبر دليل على المهزلة إننا حين نعود للعقل ونتأمل كل شخص رجل أو أمرأة يجلس الآن على كرسي البرلمان سنعرف هؤلاء من خلال سيرتهم الذاتية إن أغلبهم مزورين وجهلة ولم يقدموا شيا للعراق ولشعب العراق ولكن ستجد إن اغلبهم سارع بنهب ثروات البلاد وقتل العباد .

Firashamdani57yahoo.com

شاهد أيضاً

العراقيون …يَقضون صَيفهم بين صَفنات الشلب وطَباخات الرطب… علي قاسم الكعبي

منبر العراق الحر :… من المعروف بان مناخ العراق يكون صيفة حاراً جافاً ويكون لفترة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.