الرئيسية / ثقافة وادب / الأجسام أقرب مما تبدو في المرآة….احلام بناوي

الأجسام أقرب مما تبدو في المرآة….احلام بناوي

منبر العراق الحر :

لماذا كلّما ألقاهُ أنمو

على غُصنِ التّلَهُّفِ واللّهيبِ

رَجَوتُكَ كُفَّ حُسْنَكَ عن عيوني

فهذا القلب غَضٌّ يا حبيبي

كأنَّكَ مُذ عَرَفتُكَ (إبنُ قلبي)

فكيفَ أثورُ من (إبنٍ ) قريبِ

أُجَاذِبُ فيكَ روحي والحنايا

فَيَغلبُني حضورُكَ في المغيبِ

سَكَنتَ بِدَاخِلي حتّى كأنّي

أمرُّ على الحشا مثل الغريبِ

نَصيبي في جميعِ الأمرِ عَدلٌ

و مِنكَ اللّوعَةُ الحَرّى نَصيبي

طَوَيتُ البِيدَ لم يَعجَزْ دَليلي

فكيفَ أتوهُ في صدرٍ رَحيبِ

له ما شاء حُسنٌ مُستَفِزٌ

ولي أن أقتفي أثر الطيوبِ…..

احلام بناوي
========

شاهد أيضاً

حبّي ثـراء..! ——؛ ريما خضر

منبر العراق الحر : مررتُ بدربي فكيف أُلامُ؟! بكيت لشوقٍ قليلاً يمرّ * عذرتُ فصولاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.