الرئيسية / أخبار العالم / مصادر: إيران تحفر أنفاقا ضخمة في إحدى قواعدها العسكرية بشرق سوريا

مصادر: إيران تحفر أنفاقا ضخمة في إحدى قواعدها العسكرية بشرق سوريا

منبر العراق الحر :

أفادت تقارير إعلامية أمريكية، بأن إيران بدأت بحفر أنفاق في قاعدة “الإمام علي” في شرق سوريا على الحدود مع العراق، التي تتحدث التقارير عن أنها مستخدمة من قبل إيران.

كما نشرت شركة ImageSat International الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، صورا من أقمار صناعية، قالت إنها تظهر حفر الأنفاق في قاعدة “الإمام علي” العسكرية في البوكمال على الحدود السورية – العراقية.

فيديو مُضمّن

وأشارت الشركة إلى أن عرض النفق يقدر بـ 4 أو 5 أمتار، ما يكفي لمرور شاحنات وعربات كبيرة. ورجحت أن الأنفاق مخصصة لتخزين أسلحة أو مواد حساسة.
مصادر: إيران تحفر أنفاقا ضخمة في إحدى قواعدها العسكرية بشرق سوريا على الحدود مع العراق (صور)

من جهتها، أشارت قناة “فوكس نيوز” الأمريكية إلى أن مصادر استخباراتية أكدت لها صحة الصور التي نشرتها الشركة الإسرائيلية المختصة بالاستطلاعات وتحليل البيانات من الأقمار الصناعية.

مصادر: إيران تحفر أنفاقا ضخمة في إحدى قواعدها العسكرية بشرق سوريا على الحدود مع العراق (صور)

وحسب المعلومات التي أوردتها “فوكس نيوز”، فإن طول النفق يقدر بنحو 400 قدم (120 مترا) وعرضه بـ 15 قدما (4.5 متر) وعمقه بـ 13 قدما (نحو 4 أمتار).

وتقول المصادر الاستخباراتية لـ “فوكس” إن النفق سيكون مخصصا لتخزين صواريخ وأسلحة، وأنه في المراحل النهائية من بنائه وسيبدأ استخدامه قريبا.

ويشار إلى أن القاعة المذكورة كانت قد تعرضت لغارات جوية إسرائيلية. وتناقلت وسائل الإعلام تقارير حول أنها مستخدمة من قبل فيلق “القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني، وأن هذا المشروع ينفذ بموافقة القيادة الإيرانية العليا.

هذا، وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية قد أفادت الأسبوع الماضي، نقلا عن مسؤولين أمريكيين، بأن إيران تنقل صواريخ قصيرة المدى إلى العراق، وهي قادرة على إصابة أهداف في إسرائيل والسعودية واستهداف القواعد الأمريكية في المنطقة.

المصدر: فوكس نيوز، ImageSat Intl

شاهد أيضاً

نائبة فنزويلية معارضة: عناصر من الاستخبارات داهموا مكاتب غوايدو

منبر العراق الحر : صرحت نائبة من المعارضة الفنزويلية بأن عناصر من جهاز الاستخبارات الوطني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.