الرئيسية / ثقافة وادب / يا كل عمرى – بقلمي شادية السعيد

يا كل عمرى – بقلمي شادية السعيد

منبر العراق الحر :

وأبصرت ذي قاصد سري
وما أسررت جوى بعدكم
تراه بالقلب سراَ عاشق هوى
ملء الآيام شوق لكم مسلم
يا غريباأ ساكناه قلبي
وعينيك نصل يغفو بدمي
مالى غيركم حبيباً
أسرج فتيل العين دمعاً
ومالى بالعشق غير قميص قصائدي
منه يبوح شرر سهمك طريق وعراً
أتذكر عندما قلت ياحباً مهلا
وأجابني صوتك بالصد آهلا
أختمر ليلي بطيفك سهواً
فخرج المطر بروحى مندهشاً
هكذا أهتز جسدى بك لحناً
يفتح لك بالآرض ألف عطشاُ
ويرسمك كما الموج بالغرق منتشياُ
أن ثملت من عطربكم مبستماً
وكلانا أعترش نبض سحب متصلًا
على غيم العمر يظل بكم مرتجلًا
غزل لاوزن له وليس حديثا هزيلًا
مازال ضجيج ليلتي بك منفرداً
مازلت فى جيد الصدف حلماً
عشناه فى حضن الآماسي رعداً
يسوق الجسد ألى همسك ليلا
فى تلك الاهداب سطرنا لحنا
أن تبقى صورتى فى عينيك عمراً
وأسرانا الهوى ومضيت أصنع قتلي
هل خبرتم عن ميت يخبركم بالوحي
هل خبرتم كيف تلاسمني حرقاً
هل خبرتم لما تلبسني بالنار طوقاً
وبذور أوراقى حصدتني شوقاً
ياحلا الآيام غدت عسيرها قولًا
يزلزل حبر الآمانى صبراً
وعشنقاك والقلب أزهر ربيعاً
تفتح لك أعضائي مداً وجزاً
وبالصدر حملناك أنشودة وطنا
يادفء القوافى ما تركناك أبداٌ
كنت الخطى فى منزلي
وكنت ذكراتى فى صمتي
وكنت صوت الشعر بجلدي
وكنت فى الهوى ألوان جسدي
وأنت ظلي ويا كل عمري
أحبك
بقلمي شادية السعيد

شاهد أيضاً

الوطنِ الرغيف …ميرفت ابو حمزة

منبر العراق الحر : الحديثُ عن الوطنِ الرغيف كان ساخناً و( مُقَمَّراً ) هذا اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.