الرئيسية / ثقافة وادب / كيف بلغَ فيكَ الجفى…غادة الدعبل

كيف بلغَ فيكَ الجفى…غادة الدعبل

منبر العراق الحر :

عدْ إلى درب الهوى
وشيد لي بيتاً من وهمٍ
أكتبني امرأة من خيال
كما كنت
طوق جيدي عقد ياسمين كاذب
كم أنتَ بعيد يا قلبي
أينكَ من هذا النبض
أينكَ في قاع عشقكَ
تتركني أغرق
كتبتُ لكَ القصيدة
على مسار الخطيئة
قلمٌ مغرور قبّل شفاه الورق العنيدة
وخط الحروف الجريئة
أحبكَ
أحبكَ يا أنا
تطوف ملامحك
في ليل عينيّ
أراك نورها
أراك الدنيا بأكملها
كيفَ بلغتَ هذا الجفى؟
أشتاقكَ
يا من تسكن الروح
دع الطفل داخلك يأتيني
يبتليني حنيناً
لهفة عيد ضم
لا ذنب للقدر
لا ذنب لتكات المطر
والندى العاشق للزهر
سمع أنيني الأيهم الأصم الأبكم
وذنبي هواك المحرّم
طويلة مقاماته
صوتها يصدحُ
تقطع الأنفاس تهدأ تصرخ
ملامحك تطوف
في ضيّ مقلتي
أراسل الأفق بلهفة المجنون
أتحدث عنكَ
أيها الحب أنتّ
شفير كليل في صدري ذباح
لماذا بلغت هذا الأسى؟
كيف بلغ فيك الجفى؟
غادة الدعبل/Ghada Aldoubal

تلك

شاهد أيضاً

الوطنِ الرغيف …ميرفت ابو حمزة

منبر العراق الحر : الحديثُ عن الوطنِ الرغيف كان ساخناً و( مُقَمَّراً ) هذا اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.