تضامنت الفنانة اللبنانية ​مايا دياب​ مع زميلتها الفنانة اللبنانية ​نانسي عجرم​ بعد الأزمة التي تمر بها عجرم، حيث داهم لص منزلها وتم قتله على يد زوجها دفاعاً عن النفس.
ونشرت دياب عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي تعليقاً تضامنت فيه مع عجرم، وعادت بالذاكرة لمحاولة خطفها المأساوية التي حدثت في العام 2005، وكتبت :
“خبريات السنة الجديدة قاسية ومُحزنة للغاية وأنا متأثرة جداً بما حصل مع نانسي عجرم وفادي وتذكّرت حادثة مأساوية تعرّضت لها شخصياً سنة ٢٠٠٥ وهيدا كلّو بسبب بلد فلتان لم يعرف يوماً إلا محاسبة الأضعف وترك الرؤوس الكبيرة سائبة! بلد الخوف! اليوم سألت نفسي فعلياً ليه ما بفلّ؟”.
يذكر ان مايا دياب كشفت اثناء حلولها ضيفة على برنامج الإعلامية راغدة شلهوب قبل سنوات أنها تعرضت للخطف في بيروت عام 2005، وبقيت محتجزة في السيارة مدة يوم كامل، وتعرضت للتعنيف.