الرئيسية / تقارير وتحقيقات / سناء موزيان إشتهرت في “الباحثات عن الحرية”.. وبريطاني إعتنق الإسلام من أجلها

سناء موزيان إشتهرت في “الباحثات عن الحرية”.. وبريطاني إعتنق الإسلام من أجلها

منبر العراق الحر :

سناء موزيان​ممثلة مغربية، ولدت يوم 2 تشرين الأول/أكتوبر عام 1981، أحبت الفن منذ صغرها، وكان الغناء هو هوايتها الأساسية، فشاركت في طفولتها بالغناء والرقص في العديد من إحتفالات الأعياد الوطنية والمسرحيات المغربية، سواء باللغة البربرية أو العربية، وعندما بلغت مرحلة الشباب درست الرقص الحديث والعزف الموسيقي، بأحد المعاهد الهندية.

تفكك عائلي في طفولتها
عاشت سناء موزيان تفككاً عائلياً في مرحلة طفولتها بمدينة ​مراكش​، بعد أن توصل والداها إلى الطلاق، وإختار كل منهما طريقه، إذ تزوج الأب ورحل إلى الخارج وعلى المنوال نفسه سارت الأم، فيما ظلت سناء “معارة” تربوياً لجدتها التي تعهدتها بالرعاية، وكانت بين الفينة والأخرى تقضي أوقاتاً سعيدة حين تزور خالتها، وهي زوجة الممثل الراحل ​محمد بلقاس​.

مسيرتها الفنية
كانت البداية الفنية لـسناء موزيانمن خلال الغناء عام 2002، وقدّمت أول أعمالها الغنائية “شاندي صونا” التي مزجت فيها بين اللغتين العربية والهندية، وقد تم عرضها بطريقة الفيديو كليب، وحققت نجاحاً كبيراً.
وفي عام 2004 حضرت إلى مصر، وإلتقت بمجموعة من الملحنين والشعراء، وأصدرت أول ألبوماتها بعنوان “أنت عشاني”، والذي كان بمثابة البداية لتعرّف الجمهور العربي عليها بشكل أفضل.
وعلى الرغم من النجاح الكبير الذي حققته سناء موزيان في مجال الغناء، إلا أن شهرتها ونجوميتها الحقيقية جاءت بعد مشاركتها في فيلم “​الباحثات عن الحرية​” للمخرجة المصرية ​إيناس الدغيدي​، والتي لعبت الصدفة دوراً كبيراً في لقائهما، وكان ذلك أثناء زيارتها للقاهرة لتسجيل ألبومها الغنائي الأول، وفوجئت بإتصال هاتفي من إيناس الدغيدي، ترشحها لدور مطربة مغربية في الفيلم.

“الباحثات عن الحرية” هو التجربة السينمائية الأولى لـسناء موزيان، ولا سيّما على مستوى ​السينما المصرية​، ولكنها إستطاعت من خلاله أن تثبت إمتلاكها لموهبة فنية متميزة، وهذا ما أكده حصول الفيلم على جائزة أحسن فيلم عربي في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، لتشارك بعد ذلك بالتمثيل في عدد من الأعمال بالسينما والتلفزيون المصري.
ومن أبرز أعمالها السينمائية: “أشرف حرامي” مع تامر عبد المنعم و​شيرين رضا​، و”الخروج من القاهرة” مع ​أحمد بدير​، بالإضافة إلى الفيلم المغربي “سميرة في الضيعة” الذي نال عدة جوائز من المهرجانات الدولية، ومشاركتها المتميزة بدور البطولة لبنت مسلمة باكستانية الجنسية في الفيلم العالمي البلجيكي “los”، كما شاركت في الدراما المصرية بمسلسل “قمر 14” مع ​محمود قابيل​ و​صلاح عبد الله​ و​روجينا​. كما شاركت في فيلم “ليالي جهنم”، وفيلم “الطفل الشيخ”، وفيلم “سراب”.

قصتها مع البريطاني الذي أسلم للزواج منها
تزوّجتسناء موزيانعام 2013 في ليلة عيد الحب، من شاب بريطاني أشهر إسلامه يدعى ​آلان ديرسلي​، ورزقت منه بطفل أسمته “كينزي”.
تعرّفتسناء موزيانعلى آلان ديرسلاي في حفل عشاء حين كان من المدعوين للمناسبة، وقالت في مقابلة صحفية إن ديرسلاي عبّر لها مراراً عن حبه، وطلب يدها على طريقة الأفلام الرومانسية.
وقبل أن يتقدم آلان لخطبة سناء، ظل يبحث في عمق التقاليد العربية والإسلامية ويتعلم تدريجياً كلمات اللغة العربية، خصوصاً أنه كان يدرك أنها لا تقبل الزواج إلا من مسلم.
أشهر آلان إسلامه بعد فترة من خلال إطلاعه على أصول الدين الإسلامي، ودرس سيرة الرسول محمد والصحابة، كما قرأ مسار حياة نجوم بريطانيا الذين إختاروا الإسلام ديناً لهم، ولم يكتف بتغيير دينه، بل عمد إلى إستبدال إسمه من “آلان” إلى “فارس”، على إعتبار أنه “فارس أحلام سناء”.

حياتها بعد الأمومة
تحدّثتسناء موزيانعن حياتها بعد الأمومة، وقالت في مقابلة صحفية: “تغيّرت حياتي كثيراً بعدما رُزقت بابني كينزي، فلقد أصبحت أمّاً في عائلة متكاملة، امرأة ناضجة، وأدركت أهمية أشياء كثيرة في حياتي لم أكن ألتفت إليها سابقاً، كما أصبحت أحترم والدي ووالدتي وأقدّرهما أكثر من ذي قبل، واكتشفت قوة داخلية تعينني على مسؤوليات الزواج والأمومة، لم أكن أتخيل يوماً أنني أمتلكها”.

علاء زيات —خبريات الفن—

شاهد أيضاً

بيلي إيليش تفوّقت على تايلور سويفت.. ومرضها لم يعِق إبداعها

منبر العراق الحر : هي فنانة أميركية سطع نجمها في فترة قصيرة، وأصبحت من أهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.