الرئيسية / مقالات / لماذا ندعم رئيس الوزراء ..؟ فراس الغضبان الحمداني

لماذا ندعم رئيس الوزراء ..؟ فراس الغضبان الحمداني

منبر العراق الحر :
مؤلم ما يصلنا من معلومات عن قيام شخصيات سنية بتهديد رئيس الوزراء المكلف الدكتور محمد توفيق علاوي بعدم السماح بتمرير كابينته الوزارية في مجلس النواب ما لم يذعن لمطالب خاصة منها أن تقوم تلك الشخصيات بفرض وزراء بعينهم ، وعلى رئيس الوزراء الإستجابة وتكليفهم ! لكن علاوي رفض وبقوة ، وقال : إنه لن يسمح بأن يكون وزراؤه جزءا من صفقة سياسية ، بل يريدهم مهنيين يقومون بأداء واجباتهم على الوجه الأحسن دون تقصير ، ودون أن يكونوا عرضة للضغوط من هذه الجهة ، أو تلك .
الزعامات السنية النافذة التي حذرت علاوي بعد تمرير الكابينة الوزارية بينت له إن وزراءه سيكونون في غاية الضعف ما لم يكونوا مدعومين من قوى سياسية ، وإنهم يجب أن يكونوا وزراء أقوياء سياسيا ، ورد عليهم الرئيس إنه يريد لوزرائه أن يكونوا أقوياء مهنيا لأنه لا يريدهم متحصنين بقوى سياسية قد تقوم بالإبتزاز ، ولا يمكن بالتالي محاسبة الوزير حين يفسد ، أو يقصر لأنه مدعوم من قوة سياسية ضامنة لوجوده ، وهي تريد الإستفادة منه في عمليات فساد ، وبالتالي يكون الوزير القوي سياسيا ضعيف مهنيا وفاشلا ، وهمه الأساس تحقيق مكاسب حزبية على حساب الشعب ، وبالتالي ضياع جهود وتضحيات المتظاهرين طوال الأشهر الماضية .
المحزن إن هناك العديد من الشخصيات السياسية تتبنى موقفا وطنيا ظاهرا ، في حين تمارس في السر المزيد من الضغط على رئيس الوزراء للحصول على مكاسب خاصة تكون في النهاية عبئا عليه ، ويدفع الشعب ثمن ذلك حيث تهدر الأموال وتسرق ، ولا يتم تقديم خدمات عامة للمواطنين ، ونبقى نلف وندور في ذات الفراغ الذي وضعنا فيه سياسيونا ، وقوى لا تفكر بمقدار ما تقدم للبلد ، بل بمقدار ما تأخذ منه ، وبمقدار ما تتمتع به من إمتيازات ومصالح .
نحتاج بالفعل إلى الإرتفاع عن المصالح الضيقة والمنافع الخاصة التي يسعى البعض للحصول عليها ، وتبني مواقف خاصة من أجل كسبها وضمان الوصول إليها . فالعراق لم يعد يحتمل صبيانية البعض ، ولعبهم على الأزمات ، وتحقيق منافعهم دون النظر في مصالح الشعب ومؤسسات الدولة التي تعاني كثيرا من الإستغلال والفساد والمحسوبية التي نخرت الدولة وأضعفتها وحولتها إلى مجرد مكان للحصول على ماخف وزنه وغلا ثمنه . Firashamdani57@yahoo.com

شاهد أيضاً

جائحة كورونا، كشفت الوجه القبيح للانظمة الامبريالية…مزهر جبر الساعدي

منبر العراق الحر : جائحة كورونا( كوفيد 19) كشفت الوجه الحقيقي للنظام العالمي الامبريالي، الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.