الرئيسية / تقارير وتحقيقات / مروى تعرّضت للتحرّش.. ومُنعت من دخول مصر بسب فيديو فاضح

مروى تعرّضت للتحرّش.. ومُنعت من دخول مصر بسب فيديو فاضح

منبرالعراق الحر :

ولدتالفنانة مروى​يوم 15 تموز/يوليو عام 1974، إسمها الحقيقي مروى قرانوح، برزت موهبتها الفنية وهي في الثامنة من عمرها، من ضمن النشاطات الموسيقية المدرسية، فلقد كانت تعزف على آلة الأكورديون، وشجعها والدها في بداية مشوارها الفني.

انطلاقةمروى
كانت مروى في بداياتها تغنّي ل​شادية​ وليلى نظمي و​وردة الجزائرية​، وقد شبّه بعض الملحنين صوتها بصوت ليلى نظمي وشادية، لكنها تميزت بلونها الخاص بعد أن نمّت موهبتها بالدراسة الموسيقية على يد فؤاد عواد، لتنطلق بحلّة جديدة فاستطاعت أن تؤدي اللون الخليجي واللبناني والمصري وحتى الأجنبي.

أعمالمروى
اشتهرت مروى بأغنياتها التي تتضمن إيحاءات وإغراء، وأطلقت ألبومها الغنائي الأول “احترس” الذي تضمن 9 أغانٍ، منها “بحب روحك”، “خد عيني”، “المكان”، “جيه صالحني” من كلمات نبيل أفيون، “تعبنا” من كلمات توفيق عنداني، “أينشتاين” من كلمات ​صفوح شغالة​ و”احترس” من كلمات إبراهيم الدوراني، “بدي طير” من كلمات فهد الحلبي، و “أبشر” من كلمات ​شاكر الموجي​.
نجاحها في الألبوم الأول والرواج الذي حققته، جعلاها تطلق ألبوماً ثانياً بعنوان “أما نعيمة”، ويتضمن أيضاً 9 أغانٍ من التراث الشعبي المصري بتوزيع جديد لضياء غزاوي في لبنان مصحوب بإيقاع شرقي، وبدتمروىكأنها تغني الراب الأميركي السريع باللهجة المصرية منها في “أمّا نعيمة”، “إتدلّع يا رشدي” ، “ما شربش الشاي” ، “عيب يا مديحة” ، “إتدلّع يا عريس” ، “شوف عيني مالها” ، “خليه يتجوّز” ، “يا لوليه” ، “طيارة”.

كما تبعه ألبوماً ثالثاً لـمروىبعنوان “شيل إيدك” وصنف الأكثر إغراءً، وتضمن “شيل إيدك”، “الفرح”، “إهدا يا واد”، “ببلاش”، “بدك مني”، “حبيبي زعلان”، “طق طق دوم دوم”، “عايزة عريس”، “مطرب حمبولي”، “يا ختي كاميلا”.
نجاحات مروى لم تقتصر فقط على الغناء بل وصلت إلى التمثيل أيضاً، إذ شاركت في عدد من الأفلام السينمائية منها “حاحا و تفاحة” و فيلم “دكتور سيليكون”، “تتح”، “أحاسيس” والذي ظهرت فيه عارية بالكامل وهي تستحم، “بون سواريه”، “أيظن”، “مهمة صعبة”، “اللي اختشوا ماتوا”. وشاركت أيضاً في مسلسلات تلفزيونية منها “دكتور أمراض نسا” و”سمارة” ومسرحية “ترا لم لم”.

مروىوالتحرّش

أثارت مروى الجدل خاصة في ما يتعلق بملابسها المثيرة والمكشوفة، وهذا ما أدى إلى تعرضها للتحرش في إحدى حفلاتها، كما كان لها خلاف شهير مع ​أشرف زكي​ نقيب الممثلين السابق، بسبب منعها من تصوير فيلم “دكتور سليكون” وإصرارها على تأدية الدور، مما عرضها للغرامة المالية.
كما تتعرّض مروى للعديد من التحرشات اللفظية عبر مواقع التواصل الإجتماعي، من خلال متابعين يعلقون على صورها وفيديوهات لها بتعليقات غير لائقة.

إ

يقافمروىعن العمل في مصر
عاشت مروى أياماً سيئة للغاية، بعدما علمت بخبر إيقافها عن العمل بمصر، وذلك أثناء تواجدها مع والدتها المريضة في إحدى المستشفيات في بيروت، وكان هاتفها المصري مغلقاً بسبب حظر استخدام الهواتف النقالة داخل غرفة العناية الفائقة، وبعد عدة أيام قامت بفتح الهاتف، ففوجئت بالرسائل الكثيرة من زملائها من مصر الذين حاولوا الاتصال بها لمعرفة ملابسات هذا القرار.
وأشارتمروىإلى أنها قامت على الفور بالاتصال ب​إيمان البحر درويش​ نقيب الموسيقيين في مصر، لكي تعرف منه حقيقة الأمر، فطلب منها الحضور إلى القاهرة للتحقيق معها في شأن الفيديو الذي انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي من فيلم “أحاسيس”، وتظهر فيه عارية وتحاول إخفاء صدرها بيديها.

تسريب فيديو فاضح لـمروى
مثُلت مروى أمام أعضاء نقابة المهن التمثيلية في القاهرة، وكشفت أن هذا المشهد سُرّب إلى مواقع الإنترنت، وهو حقاً مشهد لها من فيلم “أحاسيس” الذي قامت بتصويره منذ ثلاث سنوات، وهي لا تظهر عاريةً تماماً فيه، كما كان من المفترض ألا يظهر أي شيء منها إلا منطقة الرقبة وجزء بسيط من أسفلها، وهو ما ظهر بالفعل في الفيلم، ولم يكن لهذا المشهد أية ردة فعل سلبية عند عرضه.
وإتهمتمروىمخرج الفيلم ​هاني جرجس فوزي​ بتسريب الفيديو عن طريق “صحفي فاسد”، معتبرة أنهما خرجا عن شرف مهنتهما.
وأشارت إلى أن المخرج نشر الفيديو بعد عدّة خلافات حصلت بينهما أثناء تصوير الفيلم، أولها عندما طلب منها أن تصوّر أحد مشاهد الفيلم وهي ترتدي مايوه على شاطئ البحر في الغردقة، لكنها رفضت وقامت بإغلاق الخط في وجهه.
كما إختلفت مع المخرج مرة أخرى عند تصوير أفيش فيلم “أحاسيس”، فلقد فوجئت أن صورتها قد وضعت في طرف الإعلان، على الرغم من اتفاقها مع المنتج أن تكون صورتها في الواجهة باعتبارها بطلة الفيلم.
وتفهم عندها نقيب المهن الموسيقية إيمان البحر درويش المؤامرة التي تعرضت لها، وسمح لها بمزاولة عملها في مصر على أن تكون حريصة في الأدوار التي تقدمها في ما بعد.

وفاة شقيقمروى
صدمت مروى بوفاة شقيقها، وأثرت هذه الحادثة كثيراً في حياتها وكتبت عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي: “الصدمة أقوى من الحقيقة ودموعي ما فارقتني، تركت كل شيء ورايا تلحّق اجي شوفك للأسف الشديد كنت ناوية أعملك عمرة زي ما وعدتك أسافر مخصوص لك يا أعز الناس يا أخوي”.
وأضافت: “بكرة كانت طيارتي على مكة يا حبيبي وآجي لعندك وما لحقتك، وأوعدك وأنا راجعة راح أعملك عمرة وكل العالم حتدعيلك والله، الله أخد أعز شيء بحياتي أخويا توفي شهيداً، وتوفي والدي وحالياً شقيقي عارف، طالعة حاليا من الرياض أول طيارة عشان أوصل من الرياض للبنان وما شوفك غير جثة؟!”
وختمتمروىرسالتها: “ياه صعبة الصدمة.. أخ ما بدي شيء غير أحضنك وأشم ريحتك يا خويا يا حبيبي يا روحي، أخدت روحي معك ما عاد في حدا بحياتي بقيت لوحدي، الله يكون معك، أخدت روحي ادعوا له أرجوكم، والفاتحة على روحه”.

شربل لبكي —خبريات الفن–

شاهد أيضاً

إيمان العميري عانت من مرض نفسي نادر.. وأثارت الجدل بزعمها أنها “المهدي المنتظر”

منبر العراق الحر : إيمان العميري​هي فنانة تونسية، عُرفت في العالم العربي من خلال مشاركتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.