الرئيسية / ثقافة وادب / لا تمدد للصحْبِ يدا —————حسين جبارة

لا تمدد للصحْبِ يدا —————حسين جبارة

منبر العراق الحر :
كي تحظى بالنورِ وبالشمسِ غدا
صافح بالنظرةِ لا تمددْ للصحْبِ يدا
الزمْ بيتكَ تَلْقَ البيتَ رخاءً رَغَدا
———-
ابعِدْ مترينِ عَنِ الآخر تأمنْ
وتَعُدْ للأهلِ سليماً أحبابكَ تضمنْ
منزلُكَ الحصنُ بوجهِ الشرِّ علا رَصَدا
———-
صُنْ نفساً صُنْ زوجاً واحفظْ وَلَدا
مارس حَجْراً تحمِ الحيَّ وتحمِ البلدا
صُنهم واحفظهم بنزالك تزددْ رَشَدا
———-
اعقل وتوكّلْ واخلُ بذاتك منعزلا
وتكاتفْ مع ناسٍ تتكافلْ نهجاَ مُكتمِلا
اجتزْ أزمةَ أوبئةِ في المضمارِ كُن الرّفَدا
———-
عقّمْ أدواتكَ قم بالحملةِ مقتنعا
للتعليماتِ تماثلْ دُمْ فعّالاً مضطلعا
أصغِ بإحساسٍ تدرسْ أسباباً، تَدْعُ الصمدا
———-
اجلس في الحجرةِ متئداً، طالعْ قَصصا
قدّم للأسرةِ عوناً، سابقْ واغتنمِ الفُرصا
انصر كهلاً وعجوزاً بِتْ للضعفاءِ السندا
حسين جبارة

شاهد أيضاً

ترزقني السماء …حنان عبداللطيف

منبر العراق الحر : وترزقني السماء بعدَ أن انقطع الرجاء هدية سمراء نكهتها غناء عندليب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.