الرئيسية / ثقافة وادب / بعد رحيلك، …روز اليوسف شعبان

بعد رحيلك، …روز اليوسف شعبان

منبر العراق الحر :

في ذكرى وفاة والدي يوسف عرسان صبّاح ( أبو جعفر)، رحمه الله!
بعد رحيلك،
لم يعد المكانُ هو المكان،
ولا الزمانُ هو الزمان، فقد المكانُ نكهةَ حضورِك
وغاب الزمانُ، بين أروقة الذكريات،
يتلّمسها
يستجديها
لعلّها تحنو عليه بذكرى
أو بطيفِ حضورِك
لم يعُدْ ديوانُكَ
يجمعنا بشوق الميعاد
ما عاد يجمعُ
أهلَ الحيِّ وأعيانَ البلدةِ
في المناسبات والأعياد
وعقد رايات الصلح
بين العباد
ما عادتْ للقهوة السّادة
نكهتُها المخمليّة
تدور في الديوان
تزهو في فناجينَ اقحوانية
تُقَبّل الشفاهَ
تدور في الرأس
في لذّةٍ كونيّة
بعد رحيلك،
فقدنا لذّة الحضور
وابتسامةَ الزهور
ولمسةً حانيةً
تحيي البذور
وكلمةَ حقٍّ
تثبّتُها
تُعليها، لتصلَ السماء
تقضي بعدلٍ
دون زيفٍ أو رياء
لا تدينُ لشيخٍ أو غنيّ
أو صاحبِ سلطانٍ وجاه
بعد رحيلِك،
بقيت لنا الذكريات
وقصصٌ طريفةٌ وأمنيات
نحلّق معها ،
نستحضرُ ابتسامَتك
نستعذبُ روايَتك
ندوّنُها في أرشيف ذاكرَتِنا
نحمّلها قواريرَ شوقِنا
وحرارةَ دموعِنا
بعدَ رحيلِك،
لم يعدْ المكانُ هو المكان
ولا الزمانُ هو الزمان!!!

روز يوسف شعبان

لا

شاهد أيضاً

مع رواية ” دائرة وثلاث سيقان ” لخالد علي .. بقلم : شاكر فريد حسن

منبر العراق الحر : كان قد وصلني قبل فترة من الزمن من الأخ الكاتب خالد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.